أكد ديفيد جيمس حارس مرمى نادي بورتسموث الإنجليزي والمنتخب الإنجليزي أن الراتب الإسبوعي الذي يحصل عليه ميدو نظير تعاقده مع نادي وست هام قد يكون سبباً في إشعال الفتنة بين لاعبي وست هام.وكتب جيمس في مقالته التي نُشرت لصحيفة "الجارديان" الإنجليزية واسعة الإنتشار قائلاً " أنا أرى أن ليس على اللاعبين تحمل الأزمات المالية التي يمر بها النادي،وأنا متأكد أن الأزمة المالية لوست هام لم تكن السبب وراء موافقة ميدو على اللعب لوست هام مقابل هذا المقابل المادي الضئيل".وأكمل ديفيد جيمس حديثه قائلاً "ربما تكون عقود اللاعبين سبباً في إحداث فتنة بين لاعبي وست هام وخاصة أن الأمور المالية ستلعب دوراً كبيراً في إختيارات المدرب للاعبين،فهل سيحصل ميدو على مباريات أكثر لأنه يتقاضى اجراً أقل من زملائه بالفريق" ولكنني أقولها ببساطة الحصول على مرتب قليل ليس بالضرور يعني أن اللاعب سيكون مفيداً للفريق".يذكر أن المهاجم المصري أحمد حسام " ميدو " قد إنتقل للعب ضمن صفوف وست هام الإنجليزي على سبيل الإعارة لمدة أربعة أشهر مقابل الحصول علي 1000 جنية إسترليني كراتب أسبوعي حيث صرح اللاعب بأنه لا يهتم بالمال بقدر ما يهتم بمستقبله.