أصبح النجم المصري محمد ناجي " جدو " هداف بطولة كأس الأمم الأفريقية الأخيرة بأنجولا برصيد خمسة أهداف هو محور حديث الملايين في جمهورية مصر العربية وخاصة أهل محافظته الأسكندرية . وكان الجميع عندما يتحدث عن إسكندرية يذكر بحرها الرائع وجوها الممتع إلا أنه الأن إذا ذكرت الأسكندرية ذكر " جدو " وكأن شعبيته تفوقت على شعبية البحر الذي يعتبر علامة الأسكندرية الأولى . ويبدو أن تألق جدو مع منتخب بلاده في كأس الأمم الأفريقية وإحرازه لأهداف حاسمة وأهمها هدف المباراة النهائية قد جعله بطل شعبي في مصر وخاصة في الأسكندرية التي غاب ممثلوها عن المنتخب منذ عقود . وعندما تذهب إلى مكان بالأسكندرية تجد الجميع يذكر " جدو " بداية من سائق التاكسي والبائعين والمقاهي إلى موظفي الشركات والهيئات وجمهور الشارع العادي , ليتحول جدو إلى محور حديث واهتمام عروس البحر الأبيض المتوسط . الجميع الأن في المدينة الساحلية رائعة الجمال يعتبر جدو هو أهم شخص لديهم وكيف لا وهو أهم لاعب كرة في أفريقيا الأن بعد أهدافه الخمسة , وينتظر جدو مستقبلاً كبيراً مع كرة القدم بفضل مجهوده وتواضعه ودعم بلاده له وخاصة أهله في الأسكندرية .