سيواجه المنتخب المصري الفائز مؤخرا بكأس الأمم الأفريقية منتخب إنجلترا في الشهر القادم على ملعب ويمبلي الشهير في لندن .وفي تقرير لموقع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عن المباراة المنتظرة بين المنتخب الإنجليزي والمنتخب المصري في الثالث من مارس المقبل أوضح أن المنتخب المصري والذي أصبح بطل أفريقيا يوم الأحد الماضي للمرة الثالثة على التوالي , لم يخسر في 19 مباراة متتالية .وأضاف التقرير أن المنتخب المصري سيكون المنتخب الأفريقي الثالث الذي يواجه المنتخب الإنجليزي على ملعب ويمبلي , بعدما لعب عليه المنتخب النيجيري عام 1994 , والمنتخب الكاميروني في عامي 1991 , و1997 .وكانت مباراة نيجيريا هي السادسة بالنسبة لمدرب الإنجليز تيري فينابلز , وأشرك فينابلز في تلك المباراة لاعبين جدد وهم ستيف هاوي , ونيل رادوك , وستيف ماكمنامان , وفاز المنتخب الإنجليزي بهدف سجله ديفيد بلات بضربة رأسية .أما الكاميرون والتي قدمت مباراة كبيرة أمام منتخب إنجلترا وأرهقتها في ربع نهائي كأس العالم 1990 , تمت دعوتها للعب مباراة في استاد ويمبلي بعد سبعة أشهر فقط , وفازت إنجلترا بهدفين سجلهم جاري لينيكر  في ليلة انخفضت فيها درجة الحرارة إلى 12 تحت الصفر . وفي 1997 واجه المنتخب الإنجليزي منتخب أسود الكاميرون مرة أخرى , وفاز المنتخب الإنجليزي بهدفين سجلهم بول سكولز وروبي فاولر , وشارك حينها ريدو فريدناند بدلا من جاري ساوثجيت ليصبح ريو أصغر مدافع يلعب مع منتخب إنجلترا وهو في سن 19 عاما .إذا المنتخب الإنجليزي حقق ثلاثة انتصارات في ثلاثة مباريات خاضها على ملعب ويمبلي , ولم تحرز الكاميرون أو نيجيريا ولو هدف على ويمبلي , فهل يفعلها المنتخب المصري ويسجل على الملعب المنيع .