نشرت صحيفة "الإندبندنت " الإنجليزية تقريراً موسعاً حول انتقال المهاجم المصري أحمد حسام -ميدو- للعب ضمن صفوف نادي وست هام الإنجليزي على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر.واستهلت الصحيفة تقريرها قائلة : "لقد أثبت لنا ميدو أنه ليس كل لاعبي كرة القدم مرتزقة بعد أن وافق ميدو على الانتقال للعب ضمن صفوف وست هام مقابل راتب شهري 1000 جنية إسترليني , في الشهر على الرغم من كون ميدو أحد الأسماء اللامعة في الدوري الإنجليزي".وأضافت الصحيفة قائلة : "مما لا يمكن إنكاره ,أن ميدو على الرغم من كل الانتقادات التي توجه له الا أنه يجب أن يكون قدوة لجميع اللاعبين بعد موافقته على التعاقد مع وست هام بهذا المقابل المادي البسيط ،فميدو حالياً أصبح كالرجل الذي يحاول ان يضع الأمور في نصابها الصحيح".وضربت الصحيفة أمثلة عديدة على لاعبي الدوري الانجليزي الذين يتقاضون رواتب أسبوعية ضخمة ووجهت لهم العديد من الانتقادات ونصحتهم بالاقتداء بميدو كمثل يحتذي به.واختتمت الصحيفة تقريرها قائلة : "ميدو الآن أصبح بمثابة المؤلف المثالي لهذه البادرة البطولية التي قام بها , ومما لا شك فيه أن كل ما يقال من انتقادات حول شخصية ميدو هو أمر عار تماماً من الصحة" .