أشار سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم إلى أن الاتحاد المصري لكرة القدم تلقى فاكساً قادماً من إسرائيل يطلب مواجهة المنتخب المصري أمام إسرائيل.بينما ألمح زاهر إلى أن الفاكس يبدو أنه "مضروب" وليس رسمي عندما شاهده في مقر الاتحاد المصري وأكد أنه لم ولن ينظر إلى مثل هذا العرض حتى لو كان حقيقياً.وأكد زاهر أن المنتخب المصري لن يخوض أي مباراة مع طرف إسرائيلي واصفاً إياه بأنه لن يقوم بالتطبيع مع الإسرائليين وإذا تحتم على مصر إجراء مباراة فسيلعب أمام المنتخب الفلسطيني.جديراً بالذكر أن المنتخب المصري يعيش حالياً فترة هي الأفضل في تاريخه بفضل الإنجازات العظيمة في تاريخه وهو الأمر الذي دفع بالمنتخبات العظمى ليطلبوا إجراء مباريات ودية معه.