أقوى صفقات كبار البريميرليج
أقوى صفقات كبار البريميرليج

قبل بداية أي موسم كروي، ومع فتح باب انتقالات اللاعبين بين الأندية، تتكاثر الأحاديث حول اللاعبين النجوم والمواهب المتميزة وعن تنقلاتهم خاصة في الدوريات الأوروبية الكبرى.

وخلال هذا التقرير الذي سيمتد لعدة حلقات، سنتناول طريقة تعامل كبار الأندية الأوروبية مع ميركاتو 2015-2016، عن طريق توضيح التعاقدات واحتياجات كل فريق، والتدعيمات التي تمت.

والبداية ستكون مع الدوري الإنجليزي الممتاز الذي يستقطب أنظار جميع مشجعي كرة القدم حول العالم، والذي دائماً ما يشهد الميركاتو به صفقات جماهيرية من العيار الثقيل.

تشيــــــلســـي

حامل لقب البريميرليج، والذي يمتلك مدير فني دائماً ما يدير التعاقدات والميركاتو بشكل احترافي للغاية وهو البرتغالي جوزيه مورينيو، إلا أن النادي اللندني كان أقل نشاطاً في هذا الميركاتو كثيراً عن ذي قبل خاصة على مستوى شهرة اللاعبين الذين تم التعاقد معهم.

 تعاقدات تشيلسي حتى الآن

1- الحارس أسمير بيجوفيتش (من ستوك سيتي الإنجليزي)

2- المهاجم راداميل فالكاو (من موناكو الفرنسي على سبيل الإعارة)

3- لاعب الوسط بانيتيتش (من بارتيزان بلجراد الصربي)

4- لاعب الوسط الشاب ناثان (من أتلتيكو برهانينسي البرازيلي)

- وقامت إدارة البلوز بإعارة الاسمين الأخيرين لفريق فيتسيه أرانهيم الهولندي من أجل إكسابهم المزيد من الخبرة التي تمكنهم من اللعب بأقوى دوري على مستوى العالم، وهو ما يعني أن تشيلسي قد تعاقد واقعياً مع اسمين فقط حتى الآن وهو الأمر الذي قد يجعل من الميركاتو الحالي الأسوأ بالنسبة للفريق اللندني بالإضافة إلى عدة أسباب أخرى والتي سنسردها كالتالي:

التخلي عن الأخطبوط:

تخلت إدارة تشيلسي عن الحارس المخضرم للفريق "بيتر تشيك" الذي حرس عرين الفريق لسنوات عدة ببراعة .. ورغم أن الأمر كان متوقعاً نظراً لفقدان تشيك مركزه لصالح البلجيكي تيبو كورتوا، إلا أن غير المتوقع كان انتقال اللاعب لأرسنال.

فمع تمسك بيتر تشيك بالرحيل عن تشيلسي بحثاً عن فرصة للمشاركة بشكل أساسي، كان على إدارة النادي البحث عن عرض تسويقي آخر للحارس خارج الدوري الإنجليزي، أو حتى على الأقل احد الفرق الأخرى في انجلترا وليس الغريم اللندني (من باب عدم تقوية المنافس).

هازارد الصغير:

لم يكتفي تشيلسي بالتخلي عن تشيك، بل تعدى الأمر ذلك ليشمل اللاعب البلجيكي الشاب والموهوب "ثورجان هازارد" وهو شقيق النجم إدين هازارد، حيث تم بيع اللاعب لبوروسيا مونشنجلادباخ الألماني الذي قد يشهد تألق اللاعب ووضع إدارة البلوز في حرج أمام جماهير النادي.

عدم تدعيم خط الوسط الدفاعي:

يمتلك تشيلسي خط وسط يعد من أقوى خطوط الوسط في إنجلترا إن لم يكن بالفعل الأقوى بتواجد كل من الصربي "ماتيتش" والإسباني "سيسك فابريجاس" ولكن ماذا إن غاب أحد النجمين الكبيرين عن اللعب إما للإصابة أو للإيقاف ؟!!.

لا يمتلك تشيلسي حلول قوية في هذا الخط الآن، نظراً للتراجع الشديد في مستوى كل من النيجيري "جون أوبي ميكيل" والبرازيلي "راميريز"، ولهذا كان على مورينيو أن يضع نصب عينيه تدعيم هذا المركز.

مانشستــــر سيتــــــي

أنهى الفريق السماوي بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي في الوصافة، وخرج مبكراً من بطولة دوري أبطال أوروبا، وهي الأمور التي تسعى إدارة السيتيزنز لتلاشيها من خلال التعاقدات الجديدة التي جاءت كالتالي:

 1- الجناح رحيم سترلينج (من ليفربول الإنجليزي)

2- لاعب الوسط فابيان ديلف (من أستون فيلا)

3- الجناح باتريك روبيرتس (من فولهام الإنجليزي)

4- المهاجم اينيس أونال (من بورصا سبور التركي)

ويبقى السؤال .. هل انتهت مشاكل السيتي عقب التعاقدات الأربعة؟! .. الإجابة هي: بالطبع لا، وذلك لأن هناك مراكز أخرى في الفريق كانت بحاجة للتدعيم وهي:

خط الدفاع:

تخلى السيتى عن اللاعب نازتسيتش لصالح شالكة، ولم يرتبط اسمه مع أى لاعب قلب دفاع حتى الآن، فهل سيعتمد السيتيزينز على كومبانى و مانجالا و ديميكليس فقط اصحاب المستوى المتذبذب؟ يحتاج السيتى على الأقل الى لاعب قلب دفاع آخر.

خط الهجوم:

ظهرت تقارير عديدة أشارت إلى نية السيتي بيع كلاً من دزيكو و ويوفيتتش وهو ما يعني أن النادي سيعتمد فقط على كل من أجويرو (كثير الأصابات) و ويلفريد بونى فقط طوال الموسم للمنافسة على أربعة ألقاب!!.

أرسنــــــــال

يعد أرسنال من أقل الأندية نشاطاً خلال الميركاتو الصيفي الحالي، حيث لم يتعاقد النادي سوى مع الحارس التشيكي المخضرم بيتر تشيك من تشيلسي، أملاً من إدارة المدفعجية في حل مشكلة حراسة المرمى التي عانى منها الجانرز في السنوات القليلة الأخيرة.

ولكن في المقابل تغاضى أرسنال عن القيام بأي تعاقدات في مراكز أخرى تحتاج لتدعيم وهي:

الثلث الدفاعي:

يحتاج أرسنال للتعاقد مع لاعبيم على الأقل أحدهما في مركز قلب الدفاع، نظراً للانخفاض الشديد في مستوى ميرتساكر، بالإضافة للاعب آخر في مركز لاعب الوسط المدافع، لتراجع مستوى وكبر سن كل من فلاميني وأرتيتا.

الهجوم:

يحتاج أرسنال الى مهاجم بجانب كلاً من جيرو و ويلباك، وقد ارتبط اسم النادي بالعديد من الاسماء الرنانة هذا الصيف مثل : بنزيما، كافانى، لاكازيت، اوباميانغ إلا أنه حتى الآن لم ينجز التعاقد مع أي منهم. 

مانشستـــــر يونـــــــايتد

يعد نادي مانشستر يونايتد أكثر الأندية التي صاحبت تعاقداتها ضجة إعلامية كبيرة خلال الميركاتو الحالي، حيث تعاقد النادي مع لاعبين على مستوى عالمي وهم:

1- الجناح ممفيس ديباى (من ايندهوفن الهولندي)

2- لاعب الوسط باستيان شفاينشتيجر (من بايرن ميونيخ الألماني)

3- لاعب الوسط مورجان شنيدرلين (من ساوثهامبتون الإنجليزي)

4- الظهير ماتيو دراميان (من تورينو الإيطالي)

5- الحارس سيرجيو روميرو (من سامبدوريا الإيطالي)

وبالنظر إلى الأسماء التي تعاقدت معها إدارة اليونايتد، سنجد أنها تمثل لاعبين ممتازين قادرين على إعادة الفريق للبطولات التي غابت عنه لمدة موسمين، إلا أن هناك بعض الأمور الأخرى التي قد تجعل الميركاتو ليس مثالياً بنسبة 100 % وهي:

التخلي عن "الملاك" :

أصبح من الواضح أن مانشستر يونايتد في طريقه للتخلى عن أنخيل دي ماريا لصالح باريس سان جيرمان بعد موسم واحد قضاه الأرجنتينى الدولي ضمن صفوف الشياطين الحُمر، حيث قام المانيو بشرائه العام الماضى بمبلغ ضخم وصل ل70 مليون حنيه استرلينى .. فهل سيستطيع النادى الإنجليزى تعويض قيمة دي ماريا والمبلغ الذى تم دفعه فيه؟! 

خط الهجوم:

خط الهجوم الآن في اليونايتد لا يتواجد به سوى واين روني وخافيير هيرنانديز والأخير لا يحظى بثقة المدرب الهولندي لويس فان جال، ولذلك على إدارة النادي سرعة تدعيم هذا المركز قبل بداية الموسم.

ليفربــــــــــــــــول

بعد موسم مخيب لطموحات جماهيره اكتفى خلاله الريدز بالمركز السادس في الدوري الإنجليزي والتأهل للعب ببطولة اليوروبا ليج، دخلت إدارة النادي سوق الانتقالات بقوة خلال هذا الصيف، وقامت بالتعاقد مع كل من:

1- المهاجم كريستيان بينتيكى  (من أستون فيلا الإنجليزي)

2- لاعب الوسط المهاجم روبرتو فيرمينو (من هوفنهايم الألماني)

3- لاعب الوسط جيمس ميلنر (من مانشستر سيتي الإنجليزي)

4- المهاجم دانى إينجز (من بيرنلي الإنجليزي)

5- الظهير الأيمن كلاين (من ساوثهامبتون الإنجليزي)

6- الحارس آدم بوجدان (من بولتون الإنجليزي)

7- المدافع جو جوميز (من تشارلتون الإنجليزي)

ولم يقتصر الأمر عند هذا الحد، بل قامت إدارة النادي بإعادة عدد من اللاعبين المعارين وهم:

المهاجم البلجيكي "أوريجي" الذي كان معاراً لليل الفرنسي

المدافع تياجو إلوري العائد من تجربة مع غرناطة الإسباني

المدافع أندريه ويسدوم بعد إنتهاء إعارته لويست بروميتش

وبالنظر إلى كل هذه الأسماء السابق ذكرها، فإن أي منصف سيقر بأن إدارة ليفربول قامت بواحد من أفضل الميركاتو الصيفي منذ وصولها النادي، إلا أن ذلك لا يمنع أن هناك مراكز كانت ومازالت بحاجة ماسة لتدعيم وهي:

لاعب الوسط المدافع:

من أهم أخطاء إدارة الريدز حتى الآن عدم التعاقد مع لاعب وسط مدافع، في ظل الغياب الدائم للبرازيلي "لوكاس ليفا" عن تشكيلة الفريق لكثرة إصاباته.

الظهير الأيسر:

خطأ آخر ارتكبته إدارة ليفربول التي احتفظت بالظهير الأيسر الأسبانى "خوسيه انريكى" أو كما يلقب ـ (ملك الانستغرام)، حيث أصبح الشغل الشاغل للاعب هو التصوير و تصفح مواقع التواصل الأجتماعى لساعات عديدة، والغياب عن تشكيلة الفريق حتى مع انخفاض مستوى مواطنه ألبرتو مورينو الذي قدم من اشبيلية الصيف الماضي.

الظهير الأيمن:

اتخذت الإدارة الفنية للنادي قراراً شديد الغرابة بالتخلى عن الظهير الأيمن الأسبانى "خافيير مانكيو" وإنهاء إعارته، وذلك رغم أداء اللاعب المتميز فى المشاركات القليلة التى حظى بها في الموسم الماضي.

"تخمة الهجوم":

أصبح خط الهجوم في الفريق متخماً باللاعبين ومنهم الذين لم يستفد منهم النادي بأي شيء، وكان يجب الاستغناء عنهم هذا الصيف وهم كل من: ماريو بالوتيلي، فابيو بوريني وريكي لامبرت.

للتواصل مع الكاتب عبر تويتر برجاء .. الضغط هنا