أنهى نادي إنبي الجدل الثائر حول إنتقال أحمد المحمدي ظهير أيمن المُنتخب الوطني ونادي إنبي عبر موقعه الرسمي وأكد المُحاسب ماجد نجاتي رئيس مجلس إدارة نادي إنبي الحقائق للموقع الرسمي للنادي.وأوضح الموقع في تصريح للمحاسب ماجد نجاتي رئيس مجلس إدارة نادي إنبي قائلاً " إدارة النادي لم تتلقى أي عرض رسمي لضم المُحمدي وكل ما أثير حول انضمام اللاعب لأحد الأندية الانجليزية ليس له أساس من الصحة ".وأضاف " كل ما أثير من أخبار وتصريحات تناولتها شتى وسائل الإعلام في الساعات الأخيرة عارية تماماً من المصداقية ".وأكد رئيس النادي على بقاء اللاعب ضمن صفوف إنبي وقال " المحمدي باقِ مع إنبي والذي يرتبط معه بعقد رسمي, وإدارة إنبي ما كانت لتقف أمام مستقبل أي لاعب ".واختتم تصريحاته قائلاً " الإدارة سبقت وكشفت عن موقفها في إحتراف المحمدي وأننا لم نمانع إطلاقاً بمنحه فُرصة الإحتراف ولكن بشرط الحصول على عرض رسمي ومُناسب يتماشى مع إمكانيات اللاعب ويرضي طموح النادي والذي يحقق المصلحة للجميع ".الجدير بالذكر أنه انتشر في الساعات الأخيرة قبل إغلاق باب القيد في الدوري الانجليزي الممتاز أنباء عن إنتقال المحمدي إلى سندرلاند, ولكن بذلك يُسدل الستار عن إنتقال اللاعب خارج مصر في فترة الإنتقالات الشتوية.