كشف محمد زيدان نجم منتخب مصر ونادي بروسيا دورتموند الألماني عن السر وراء عدم إكماله للمقابلة التي أجرتها معه قناة" الجزيرة" الرياضية عقب مباراة الجزائر ومصر في نصف نهائي أمم أفريقيا أنجولا 2010 والتي إنتهت لصالح الفراعنة بأربعة أهداف نظيفة.قال زيزو في تصريحات لقناة مودرن سبورت " بعد المباراة وأثناء التوجه لغرف خلع الملابس كانت كل القنوات الفضائية تحاول إجراء المقابلات معنا، فكان وائل جمعة يجري مقابلة مع قناة "يورو سبورت"، وكنت أجري مقابلة مع قناة الجزيرة وكان المحمدي وراء الكاميرا إنتظاراً لإجراء مقابلة بعدي ".وأضاف: فوجئت بأن عبد القادر غزال مهاجم المنتخب الجزائري يتجه ناحية المحمدي ويجذبه بشدة من قميصه، ويشتبك معه ، فترك جمعة المقابلة وجرى نحوهما، واتجهت أنا بدوري ناحيتهما".واستطرد زيزو " عندما اتجهنا نحوهما، جاء المدافع عنتر يحيى هو الآخر، وكاد الأمر يتطور بشكل غير مناسب لولا تدخل الأمن الأنجولي، الذي فض الإشتباك بسرعة كبيرة".واختتم زيزو تصريحاته مؤكداً أن هدفه في لقاء مصر والجزائر من أغلى الأهداف لديه ويعتز به بصفه شخصية مؤكداً أن الفراعنة قد حققوا كل الأرقام القياسية في هذه البطولة مما يثبت أمام العالم أجمع أنهم بحق هم أبطال القارة الأفريقية.