يصطدم كبرياء الفراعنة مساء اليوم بطموح المنتخب الغاني الشاب عندما يلعب الفريقان في نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية التي تقام بأنجولا وتنتهي البطولة في تمام الساعة السادسة بالمباراة النهائية . أحفاد الفراعنة فازو في جميع مبارياتهم بالبطولة حتى الأن فقد تمكنو من سحق جميع المنافسين بنتائج كبيرة بعد فوزهم على نيجيريا والكاميرون بثلاثة أهداف وعلى الجزائر بالأربعة وعلى موزمبيق وبنين بثنائيات . أما الفريق الغاني فقد تعادل سلبياً فقد هزم أمام كوت ديفوار بالثلاثة وفاز على بوركينا فاسو ثم على أصحاب الأرض أنجولا بهدف نظيف في ربع النهائي وبنفس النتيجة على نيجيريا في قبل النهائي . غانا تلعب النهائي الثامن في تاريخها بعد أن نجحت في الفوز بأربعة نهائية وهزمت في ثلاثة وتنتظر نتيجة النهائي الثامن من أجل تحقيق لقب خامس يقربهم من الرقم القياسي المسجل باسم مصر وهو 6 بطولات . ويلعب الفريق المصري النهائي السابع بعد أن تمكن من الفوز في 6 نهائيات ويخسر نهائي واحد فقط ويدخل المباراة النهائية أمام غانا من أجل تحقيق لقب سابع والابتعاد بالرقم القياسي المسجل باسم مصر بالفوز بأكبر عدد من البطولات . يغيب عن الفريق المصري محمود فتح الله أحد نجوم الدفاع المصري في البطولة وأبرز المدافعين على مستوى البطولة لحصوله على الإنذار الثاني في مباراة الجزائر في قبل النهائي , كما تبدو مشاركة متعب غير واضحة المعالم حيث لم تضح بعد قدرته على خوض اللقاء بعد إصابته في مباراة الجزائر . أما المنتخب الغاني فيغيب عنه بنسبة كبيرة حارسه ريتشارد كينجسون لاعب ويجان أتليتك الإنجليزي وزميل عمرو زكي وميدو سابقاً . المنتخب المصري دخل البطولة بعدد من اللاعبين الذين ظهرو للمرة الأولى على الساحة الأفريقية أمثال النجم وهداف البطولة محمد ناجي " جدو " ومحمد عبدالشافي وشيكابالا وأحمد رؤوف وحسام غالي , وكان لهم دور إيجابي في تغيير شكل الفريق المصري للأفضل . المنتخب الغاني كذلك اعتمد على تغيير الجلد وطعم فريقه بعدد من نجوم منتخب الشباب الغاني الفائز ببطولة كأس العالم للشباب التي أقيمت بمصر العام الماضي . الفريق المصري يدخل المباراة من أجل ترجمة المعجزة التي لم يستطع أحد على تحقيقها من قبل والفوز ببطولة الأمم الأفريقية ثلاث مرات متتالية وتحقيق اللقب السابع في تاريخه . ومن المتوقع أن يمثل الفريق المصري في المباراة النهائية كل من : عصام الحضري في حراسة المرمى وأمامه هاني سعيد ليبرو والمتألق وائل جمعة وبجانبه أحمد فتحي وفي الجهة اليمني أحمد المحمدي وفي اليسرى سيد معوض وفي خط الوسط حسني عبدربه وأحمد حسن وحسام غالي وفي الهجوم محمد زيدان و عماد متعب " أحمد رؤوف " .