قال كريم مطمور مهاجم المنتخب الجزائري انه يشعر بمرارة شديدة من الهزيمة المخجلة التي تلقاها منتخب بلاده على يد المنتخب المصري برباعية نظيفة في نصف نهائي أمم أفريقيا. وقال مطمور في تصريحاته لجريدة ليكيب الفرنسية "أن تعبير خيبة الأمل الكبرى ضعيف ولا يترجم شعوري بالحزن لفقدان الأمل فى الحصول على لقب أفريقى ثان بعد اللقب اليتيم الذى حصلت عليه الجزائر عام 1990". وأضاف مطمور "إن تعبير الغيظ الشديد الذى يصل إلى حد الجنون" هو التعبير الأمثل لترجمة ما أشعر به بعد هزيمة الجزائر أمام مصر برباعية كاملة". واعترف مطمور بأن البطاقتين الحمراوتين اللتين نالهما اللاعب نذير بلحاج وحارس المرمى فوزي شاوشي كانتا بطاقاتين مستحقتين إلا أنه اعترض بشدة على البطاقة الحمراء الاولى التى أشهرها الحكم البنينيى كودجا كوفي فى وجه المدافع رفيق حليش. وأختتم لاعب مونشجلادباخ الألماني "إن اللعب أمام فريق بحجم مصر بنقص عددى يعد أمرا قاسيا, قاسيا بشدة, بل منتهى القسوة". وكان المنتخب المصري قد سحق نظيره الجزائري بأربعة اهداف نظيفة في مباراة الدور نصف النهائي من بولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا بأنجولا, ويلتقي منتخبنا الوطني غدا بالمنتخب الغاني على لقب البطولة.