أكد المدير الفني لمنتخب الفراعنة " حسن شحاتة" في تصريحاته لقناة النيل الرياضية أنه يشعر بسعادة غامرة بعد الفوز المشرف الذي حققه المنتخب المصري على نظيره الجزائري في لقاء نصف نهائي أمم أفريقيا ، مؤكدا أن مصدر سعادته هو أهمية اللقاء واعتباره خطوة أساسية كان لابد من اجتيازها للوصول للنهائي والاقتراب من تحقيق اللقب الإفريقي الثالث على التوالي .ومن جانبه أوضح شحاتة قائلا " إن أهم سبب للفوز يعود إلى عدم انسياق اللاعبين لاستفزازات الجزائريين، مشيرًا إلى أن الجزائريين فشلوا في إيقافنا فنيا فاتجهوا للعنف".وأضاف" إنه حرص على عدم التحدث مع اللاعبين عن المباراة، حتى لا نعيد أحداث مباراة الجزائر في السودان فلكل لقاء ظروفه ومجرياته الخاصة به ".وأضاف شحاتة في تصريحات لقناة"مودرن سبورت": أعتقد أننا رددنا اعتبارنا أمام الجزائريين، مشيرًا إلى أن الهزيمة لا تقلل من قوة الفريق الجزائري"، مؤكدا أن منتخب الخضر يمتلك لاعبين على مستوى مهاري عالي وهو شخصيا معجب بأدائهم".كما أشار شحاتة أن الفراعنة اقتربوا من الانجاز التاريخي الذي يحلم به جميع المصريين , ليكون خير تعويض لهم عن الإخفاق في التأهل لكأس العالم ، فلم يعد يبعد الفراعنة عن اللقب سوى خطوة واحدة أمام غانا في اللقاء النهائي يوم الأحد المقبل .وعلى الجانب الآخر أوضح شحاتة إنه تلقى تهنئة من الإعلاميين الجزائريين، وقاموا بمصافحتنا وتهنئتنا على التأهل للنهائي، والحمد لله الأمور طبيعية.واختتم المعلم تصريحاته مطالبا الجماهير المصرية بالدعاء للمنتخب في اللقاء القادم أمام غانا حتى تكتمل الفرحة الحقيقية بالتتويج الإفريقي التاريخي للمرة الثالثة على التوالي ، متمنيا التوفيق لأبنائه اللاعبين في هذا اللقاء مشيرا إلى أنه يثق تماما في قدراتهم ويتمنى التوفيق من الله لإسعاد الشعب المصري والعربي ككل .