واصلت الصحف الجزائرية حملتها ضد الكرة المصرية على الرغم من انتهاء المنافسة بين البلدين في البطولة الأفريقية وتصفيات كأس العالم , واتهمت المدرب المصري العملاق حسن شحاته قائد المنتخب الوطني المصري للفوز بثلاث بطولات أفريقية للأمم على التوالي بأنه طلب تدريب الجزائر وترك منتخب مصر . وذكرت صحيفة "ماتش" الجزائرية الخبر ونقلته بعد ذلك معظم الصحف الجزائرية الصادرة صباح اليوم , وتحدث الخبر عن أن البحث الجزائري عن خليفة لسعدان مازال جارياً وأن هذا البحث يشمل المدربين الأجانب فقط . وأضافت الصحيفة الجزائرية حديثها غير المنطقي والذي يدعو لإشعال الفتنة مجدداً " حسن شحاته علم بهذا الأمر وتقدم بطلب للاتحاد الجزائري وأرسل سيرته الذاتية لتولي تدريب الخضر خلفاً لأبطال أفريقيا " . وفاز شحاته مع المنتخب المصري بثلاث بطولات أفريقية في سابقة تاريخية لم تحدث لأي فريق أفريقي كما فاز بالبطولة العربية في مصر وشرف الكرة المصرية في كأس العالم للقارات بعروض رائعة أمام البرازيل وإيطاليا وصعد بمصر للمركز العاشر على العالم في تصنيف الفيفا للمرة الأولى في التاريخ . وبررت الصحيفة أسباب رفضها المزعومة لطلب حسن شحاته لتدريب الخضر إلى أن المعلم لم يحصل على "دبلومة" من الفيفا ولا يملك شهادات تدريب عالمية حتى يؤهله ذلك لتدريب الجزائر التي لم تسجل أي أهداف في المونديال وخرجت من الدور الأول بعد هزيمة من سلوفينيا وأمريكا وتعادل مع إنجلترا وودعو جميعهم المونديال .   لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.