قال مهاجم المنتخب المصري محمد زيدان ولاعب نادي بروسيا دورتموند الألماني أن الكابتن حسن شحاتة يعرف كل كبيرة وصغيرة في المنتخب فهو المدير الفني للمنتخب المصري منذ عام 2004، وبكل تأكيد فأن المعلم هو المحور الأساسي في كل أنجازات المنتخب في السنوات السابقة.وصرح زيدان في حوار له مع موقع فوتبل 365 " حسن شحاتة مدرب رائع ويتعامل معنا بشكل أحترافي ولديه علاقة طيبة مع جميع اللاعبين، بالأضافة إلى انه مدرب وطني ومستمر مع المنتخب الأول منذ 5 أعوام وهذا شيء ممتاز".وأستطرد زيزو " أنه كالأب وكل اللاعبين تحبه وتحترمه، يتدرب معنا ويمرح معنا مع الوضع في الأعتبار أنه ليس مدرب شاب وهناك فارق في السن بينه وبينا لكنه قريب جداً جداً من جميع اللاعبين".وتابع زيدان " العديد من اللاعبين كانوا مع الكابتن حسن في منتخب الشباب تحت 20 سنة في بطولة كأس العالم، لذلك تجد الترابط بين جميع الاعبين وبين الجهاز الفني".وأضاف زيدان " الكرة في مصر متقدمة عن نظائرها في البلدان الأفريقية الأخرى، والنادي الأهلي هو أفضل فريق في القارة، لكن هناك عيب خطير وهو عدم أعطاء الفرصة للاعبين الشباب في الأنتقال إلي الدوريات الأوربية في وقت مبكر".وأردف زيزو " لا يمكن مقارنة الكرة في أوربا بالكرة في إفريقية، كل شيء منظم في الكرة الأوربية والأندية واللاعبين يتعاملون بأحترافية، وجميع اللاعبين في إفريقيا يحلمون بالأنتقال واللاعب في الدوريات الأوربية".وقال مهاجم بروسيا دورتموند " بالنظر للفرق الإفريقية كنيجيريا والكاميرون والكوت ديفوار نجد أن جميع لاعبيهم ينشطون في الدوريات الأوربية، أما نحن فلا يوجد سوى ثلاث أو أربع لاعبين في أوربا، واللاعبين يلعبون بالعقلية المصرية لذلك عندما ألعب في منتخب مصر يجب عليا أن أغير من أسلوب أدائي".وتابع " الجميع يتسأل لماذا لا يخرج اللاعبين المصريين للأحتراف مبكراُ ؟، بكل بساطة لان الفرق في مصر تنمي الناشئين وعند وصولهم إلى سن 17 أو 18 عام يوقع النادي معهم عقود ويلعبون في الفريق الأول ويشعرون بالراحة والسعادة في مصر، وعندما يتلقى النادي عقد أحتراف للاعب يطلبون مبالغ باهظة، فلا يوجد نادي في أوربا ستدفع 4 مليون يورو في لاعب صغير، في حين أنه يستطيع أن يحصل على خدمات لاعب إفريقي بحوالي 200 ألف يورو فقط".وأختتم زيدان حديثه " يجب علينا تطوير الكرة في مصر أكثر وأن تعطي الأندية الفرص للاعبين في الأحتراف المبكر، وعلى سبيل المثال لاعب كالنجم محمد أبوتريكة الجميع يعرف قدراته وكان يمكنه اللاعب في أكبر الاندية الأوربية لكن لم يحصل على هذه الفرصة".