كان تأهل المُنتخبين المصري والنيجيري هو بؤرة إهتمام الإعلام الأنجولي ونشرت العديد من الصحف الشهيرة في أنجولا تقريراً مُفصلاً عن المُنتخبين ونخص بالذكر المُنتخب المصري.وفيما يتعلق بتأهل الفراعنة والنسور جاء في جورنال دو أنجولا الأوسع إنتشاراً على غلافه " مصر ونيجيريا مُقدماً " في إشارة منه إلي تلاقي المنتخبين في المباراة النهائية.وخصصت الصحيفة الرئيسية في أنجولا  جورنال دو أنجولا صفحات لمدح المُنتخب الوطني لتكون الأكثر تعبيراً عن لقاء مصر والكاميرون فوضعت عنواناً " مصر تفوز على الكاميرون لتواجه الجزائر في قبل النهائي .. وحسن روض الأسود التي لا تُقهر ".وجاء أيضاً في الصحيفة البرتغالية " بولا " بعنوان " نيجيريا تُقصي زامبيا في ربع النهائي بركلات الترجيح ومصر في نصف النهائي ".وسجلت أيضاً الصحيفة الرياضية عنواناً بارزاً " الأيام المجنونة لحسن تمنح الفوز لمصر " وذكرت الصحيفة وجهة نظر قائد المُنتخب الوطني والذي أحرز ثلاث أهداف واحد منهم في مرماه.وجاءت عناويين الموقع الأسباني AS في إشارة لأهداف قائد المُنتخب الوطني وجاء العنوان الرئيسي " حسن , وحكم القضاء على الكاميرون " في إشارة منها بأن الفقراء فنياً هم من تأهلوا لكأس العالم بجنوب أفريقيا " .الجدير بالذكر أن المُنتخب الوطني عقب تأهله أبرزت العديد من وسائل الإعلام الإنجليزية والأيطالية والفرنسية تفوق المُنتخب الوطني بقائده أحمد حسن, وسعيهم نحو البطولة الثالثة على التوالي.