أشارت بعض التقارير الصحفيه عن عزم الحكومة الجزائرية فى زياده عدد المناصرين لمنتخب الخضر فى المباراة المرتقبة غدا أمام المنتخب المصرى فى نصف نهائى البطولة الإفريقية الى نحو ما يزيد عن 2500 مشجع .فى حين مازال الغموض يسيطر على أعداد الجماهير المصرية التى سوف تسافر من مصر لمؤازرة المنتخب الوطنى فى أنجولا , بالرغم من إعلان أمانة الحزب الوطني الديموقراطي بالقاهرة فى وقت سابق عن فتح أبوابها للجماهير المصرية من الشباب فقط التي تريد السفر إلى أنجولا .حيث كان من المتوقع أن يتم ترتيب سفر أكثر من 2000 مشجع مصرى الى أنجولا بتسهيلات ماليه كبيرة لكن حتى الأن لم يتم الإعلان الرسمى عن الأعداد الرسمية للجماهير المصرية المسافرة و أيضا عدد الرحلات التى ستطير الى بنجيلا .