أعلنت أمانة الحزب الوطني الديموقراطي بالقاهرة عن فتح أبوابها للجماهير المصرية من الشباب فقط التي تريد السفر إلى أنجولا لتشجيع المنتخب الوطني في مهمته أمام الجزائر في نصف نهائي الأمم الأفريقية يوم الخميس القادم . ولم تطلب أمانة الحزب سوى تصريح سفر وجواز سفر حتى يتمكن المصري من السفر إلى أنجولا والحصول على تأشيرة وتذاكر طيران بالمجان لمساندة الساجدين . ومن المتوقع أن يصل العدد الأكبر إلى 2500 مشجع على 10 طائرات يصلون إلى أنجولا بالأعلام المصرية من أجل المساندة القوية لمنتخب مصر حتى لا تتكرر مأساة السودان الشهيرة . وكان الرئيس الجزائري بوتفليقه قد أعلن في وقت سابق عن نقل 5000 ألاف مشجع جزائري بالمجان لأنجولا غير الأعداد التي ستذهب عن طريق شركات مدعمة بتخفيضات حكومية كبيرة ومن المتوقع أن يصل عدد الجمهور الجزائري إلى 10 الاف مشجع . وتلعب مصر مع الجزائر في الدور نصف النهائي من كأس الأمم الأفريقية في التاسعة والنصف من مساء الخميس القادم على ستاد مدينة بنجيلا الذي شهد تألق الفراعنة وفوزهم في أربع مباريات حتى الأن .