جاءت الصحافة العالمية متمثلة في موقع سكاي سبورتس الشهير لتؤكد على التفوق المصري على الكاميرون في السنوات الأخيرة, وجاء تقرير المُباراة موضحاً أن حامل اللقب في آخر بطولتين في طريقه لإحراز اللقب الثالث. وأشار التقرير إلى تألق أحمد حسن واسع الخبرة والذي تمكن من خوض 170 لقاء دولي مع مُنتخب بلاده والذي قاد مُنتخب مصر للفوز على الكاميرون بعد أن كان سبباً في الهدف الذي أتقن إيمانا لعب الضربة الركنية ليُخطئها حسن على القائم الأول مُحرزة هدف التقدم. وأضاف التقرير إلى أنه لم تمضي سوى دقائق حتى عادل أحمد حسن الكفة ليعلن عن التعادل 1-1, وظلت الشوط الأول مُعلقاً تحت ضغط كاميروني ولم تأتي سوى فرصة وحيدة من ضربة ثابتة لعبها محمد زيدان ولم يتعامل معها المحمدي بجدية. وأشار التقرير في الشوط الثاني إلى الضغط الكاميرون بإستثناء خطأ عماد متعب مهاجم الأهلي في إستغلال تمريرة المُتألق أحمد حسن ليضيع فرصة التقدم على المُنتخب الوطني المصري. حتى جاء الوقت الإضافي ليأتي هدف جدو من خطأ جيريمي ليعلن التقدم المصري, يليه هدف مثير للجدل أحرزه أحمد حسن ولكن الكرة لم تتجاوز المرمى. وإختتم التقرير في إشارة إلى تحطيم معنويات لاعبي الكاميرون أن " مازاد الطين بله " حصول المُدافع الضعيف تشيدجو على بطاقة حمراء في نهاية الشوط الإضافي الثاني إثر إعاقته لجدو أثناء إنطلاقه بالكرة مُنفرداً في إتجاه مرمى كاميني, حتى أعلن الحكم فوز مصر ليفوز بنتيجة لن تمحوها الأذهان.