واصل محمد شبانة ألفاظه الخارجة والخادشة للحياء على مرئى ومسمع الملايين على شاشة قناة مودرن سبورت عند مهاجمته لنجل المعلم حسن شحاته لركوبه حافلة المنتخب المصري الرسمية . ويخصص شبانة برنامجه للهجوم على الفساد والنجاح أي أن هدف البرنامج الأول هو الهجوم لمجرد الهجوم , للحصول على اللمعان الإعلامي بغض النظر عن الطريقة والأسلوب والاحترافية في كشف الحقائق وتقديمها للجمهور . فقد هاجم شبانة كريم حسن شحاته لارتدائه قميص المنتخب المصري وركوبه حافلة الفراعنة الرسمية قائلاً " مين دا ؟! " وأشار إلى أنه متغيب عن عمله بشركة بتروجيت منذ فترة طويلة ولم يفصل إلى الأن . وإذا افترضنا أن شبانه يدافع عن حقوق الإعلاميين ويطالب بالمساواة بينهم حتى وإن كانت طريقته مبتذلة وتشمل ألفاظ خادشة دائماً ولكن ما دخل شبانة بعمل كريم شحاته كموظف في شركة بتروجيت ولماذا يطالب بفصله ؟! وارتفع النمط الهجومي على كريم شحاته حتى أن شبانة لم يتمالك أعصابه وانفلت من لسانه لفظ خادش للحياء عندما قال " ده لو أي واطن مصري مكانه هــ ***** " وهو الشيء الذي أثار اشمئزاز كل من شاهد الحلقة . وهذه السقطة لم تكن الأولى حيث أن شبانة وجه لفظ خادش للحياء من قبل إلى لاعبي نادي الزمالك بعد خسارتهم إحدى المباريات على صفحات الجريدة التي هو رئيساً لتحريرها . ألفاظ شبانة الخادشة للحياء تدفعه أكثر إلى دوامة السقوط , ومن الملكة الإعلامية أن يسيطر المقدم والمذيع على عواطفه ورغباته الشخصية في سبيل الصالح العام وليس العكس .