عرضت جريدة " دير فيستن الألمانية " تقريرا عن لقاء مصر والكاميرون في الدور الربع النهائي من بطولة الأمم الأفريقية المقامة بانجولا 2010 ، والذي انتهى بفوز الفراعنة بنتيجة 3-1 وتأهلهم للدور نصف النهائي وأوضح التقرير أن المنتخب المصري أصبح على بعد خطوتين فقط من تحقيق انجاز تاريخي جديد بإحراز اللقب الإفريقي ثلاث مرات متتالية .واستطرد التقرير أن هذا الانتصار أجل عودة المهاجم المصري محمد زيدان إلى فريقه الألماني بروسيا دورتموند مرة أخرى ، والذي حقق ايضا انتصارا غاليا واحتل المركز الرابع في جدول البوندزليجا بفارق ثلاث نقاط فقط عن المتصدر" بايرن ميونخ "وأشار التقرير إلى أن دورتموند تعرض في الفترة الاخيرة لخسارة خدمات حارسه المخضرم " فالدينفيلير" بسبب الإصابة ، مع استمرارية غياب هاينال صانع الألعاب المتميز في الفريق ، وجاء انتصار المنتخب المصري ليؤجل عودة زيزو لصفوف الفريق ويحرم دورتموند من مهاجمه وصانع ألعابه لفترة أطول .كما اهتم التقرير بمدة مشاركة زيزو مع المنتخب المصري موضحا أن زيدان كان ضمن التشكيلة الأساسية لمنتخب بلاده التي خاضت اللقاء وظهر بمستوى جيد ، ثم تم استبداله في منتصف الشوط الثاني ، وأشار التقرير إلى أن زيزو ظهرت عليه علامات السعادة وشارك زملائه الاحتفال عقب اطلاق الحكم لصافرة نهاية اللقاء معلنا فوز المنتخب المصري وتأهله للدور النصف النهائي .و الجدير بالذكر أن الفراعنة على موعد مع لقاء هام تنتظره العديد من الجماهير العربية أمام المنتخب الجزائري في الخميس المقبل لتحديد هوية الطرف الأول في نهائي أمم أفريقيا بأنجولا 2010 .