قالت صحيفة أثيوبيان ريفيو أن الثنائي الذي شكله محمد زيدان مع لوكاس باريوس الأرجنتيني هذا الموسم أعاد لأذهان عشاق دورتموند ما كان يقوم به التشيكيان يان كولر المهاجم العملاق وصانع الألعاب توماس روزيكسي نجم الأرسنال حالياً.وأشاد التقرير بصحوة دورتموند التي جاءت بعد فترة عصيبة للفريق حيث وصل الفريق للمركز الـ13 بعد بداية سيئة للغاية ، ولكن استطاع يورجن كلوب ولكن بعد 12 مباراة بدون هزيمة منها تسع انتصارات وثلاثة تعادلات وصل الفريق للمركز الرابع بجدول الترتيب.وتابع التقرير إشادته بلاعبي الفريق الذي وصفهم بالمقاتلين حيث قال عن نوري شاهين لاعب الوسط بأنه أصبح واحد من أقوى لاعبي الوسط بينما تطور مستوى مات هومليس كثيراً ، على الجانب الآخر فنيلسون فالديز خاض موسمه كمهاجم بديل والسبب يقال أنه لا يظهر كثيراً بالمباريات.بينما هناك الثنائي محمد زيدان ولوكاس باريوس اللذان أعادا للأذهان ما كان يفعله الثنائي يان كولر وتوماس روزيسكي في السابق ، هذا وهناك العديد من اللاعبين بتشكيلة يورجن كلوب من يستحقون أن يذكروا.وأشاد التقرير بدفاع دورتموند حيث لم يقبل الفريق آخر 12 مباراة أكثر من هدف في أي مباراة عدا مباراة كولن في الأسبوع قبل الماضي والتي انتهت بفوز دورتموند 3-2 بعد سيناريو مثير للغاية افتتحه دورتموند بهدفين ثم عادل كولن النتيجة قبل أن ينهيها دورتموند في الدقائق الأخيرة.