نجوم رفضوا الاحتفال وفاءاً لجماهير عشقتهم من قبل
نجوم رفضوا الاحتفال وفاءاً لجماهير عشقتهم من قبل

بعد فترة طويلة تعرض خلالها اللاعب لكثير من الهجوم الجماهيري من جانب مشجعي نادي فيورنتينا، استطاع اللاعب المصري الدولي محمد صلاح الرد في الملعب بعدما نجح في تسجيل هدف في فريقه السابق "الفيولا" قاد به روما للفوز بثنائية في الدوري الإيطالي وتصدر البطولة.

وبعد الهدف، خالف محمد صلاح التوقعات وأثبت معدنه الأصيل برفضه الاحتفال رغم صافرات الاستهجان الكثيرة التي طالت اللاعب من بداية المباراة.

شاهد هدف صلاح ورفضه الاحتفال بالضغط هنا

وخلال هذا التقرير.. يرصد لكم EParena.com أبرز اللحظات الخاصة المشابهة لما حدث مع صلاح، وأبرز النجوم العالميين الذين رفضوا الاحتفال بالتسجيل في مرمى أنديتهم السابقة وفائاً لجماهير عشقتهم من قبل.

1- ماريو جوتزة 2013

رغم انضمامه لدورتموند منذ أن كان عمره 8 سنوات فقط وتدرجه في جميع مراحل الناشئين في النادي، اتخذ ماريو جوتزة القرار الصعب بالرحيل عن الفريق الأصفر والأسود والانضمام للغريم التقليدي بايرن ميونيخ في صيف عام 2013.

وفي أول عودة له على ملعب سيجنال إيدونا بارك الشهير استُقبل جوتزة بعاصفة من الهجوم من جماهير دورتموند، ورغم ذلك استطاع اللاعب تسجيل هدف للفريق البافاري بعد اشتراكه في المباراة،  ورفض الاحتفال أمام الجماهير التي كثيراً ما ساندته.

شاهد هدف جوتزه ورفضه الاحتفال

2- ماركو رويس 2012

أداءه الرائع مع بوروسيا مونشنجلادباخ أهله للتواجد بصفه أساسية مع منتخب ألمانيا الأول وهو ما فتح له المجال  للانتقال إلى بوروسيا دورتموند في صفقة قياسية بالنسبة لمونشنجلادباخ تعدت قيمتها الـ 17 مليون يورو.

وفي موسم 2012-21013 سجل رويس هدفين رائعين في مرمى فريقه السابق في المباراة التي انتهت بفوز دورتموند بخماسية، ورفض الاحتفال أيضاً رغم كون المباراة آنذاك تلعب على ملعب دورتموند.

شاهد هدف رويس الأول في فريقه السابق

3- كريستيانو رونالدو 2013

انضم رونالدو لصفوف مانشستر يونايتد في عام 2003 وقضى مع الشياطين الحمر 6 مواسم ناجحة قاد خلالها الفريق للعديد من الألقاب والبطولات، إلا أنه في عام 2009 انتقل إلى العملاق الإسباني ريال مدريد في صفقة مالية ضخمة تعدت قيمتها الـ 90 مليون يورو.

وفي عام 2013 عاد رونالدو لملعب أولد ترافورد مع الفريق الملكي ليواجه اليونايتد في مباراة العودة لثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، ونجح رونالدو خلال المباراة في تسجيل هدفا ساهم في إقصاء اليونايتد من البطولة، ورغم ذلك نال تقدير جميع الجماهير المتواجدة في الملعب بعد رفضه الاحتفال بهدفه.

شاهد هدف رونالدو في مرمى اليونايتد

4- فرانك لامبارد 2014

واحدة من أكثر اللحظات المؤثرة في تاريخ كرة القدم، حين نجح أسطورة تشيلسي فرانك لامبارد في تسجيل هدف في مرمى البلوز بقميص فريقه الجديد مانشستر سيتي الذي انتقل إليه بعد رحلة عطاء طويلة مع النادي اللندني.

ورفض لامبارد الاحتفال رغم تسجيل هدف قاتل قاد به فريقه مانشستر سيتي لإدراك التعادل مع تشيلسي، ورغم كون المباراة تقام على ملعب الاتحاد معقل السيتي.

شاهد هدف لامبارد في مرمى تشيلسي

5- زلاتان إبراهيموفيتش 2010

يعد إبراهيموفيتش أحد أبرز نجوم إنتر ميلان حيث شارك مع الفريق في 117 مباراة استطاع خلالها تسجيل 66 هدفاً وساعد النيراتزوري في الفوز بلقبين للكالتشيو، قبل أن ينتقل لبرشلونة الإسباني الذي عاد منه بعد هام واحد فقط إلى الدوري الإيطالي وتحديداً لميلان الغريم التقليدي للإنتر.

وفي موسم 2009-2010 شارك ابراهيموفيتش مع ميلان في ديربي الغضب ضد الإنتر وتحصل على ركلة جزاء بطريقة رائعة، ليسددها بنفسه، ولم يظهر بعدها ردة فعل كبيرة للهدف الذي سجله.

شاهد هدف ابراهيموفيتش

6- رايت فيليبس 2013

بعد أن ترك تشيلسي وانضم لفريق كوينز بارك رينجرز، التقى الفريقان في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز في عام 2013، ووقتها عانى "الكيو بي آر" من خطر الهبوط للدرجة الثانية.

وسجل فيليبس هدف قاتل أيضاً ورائع بتسديدة من مسافة كبيرة قاد به فريقه للتعادل ورفض الاحتفال، على الرغم من أن فرحة الجهاز الفني لفريقه كانت أشبه بفرحة فريق فائز ببطولة.

شاهد هدف فيليبس في مرمى تشيلسي

7- آرون رامسي 2014

كان أبرز لاعبي كارديف سيتي، وبعد انتقاله لأرسنال شارك ضد فريقه السابق في موسم 2013-2014 واستطاع تسجيل هدفين ولكنه رفض الاحتفال وأظهر احتراماً كبيراً لجماهير كارديف التي طالما ساندته.

شاهد هدف رامسي واحتفاله

8- دينيس لو 1974

واقعة قديمة ولكنها شهيرة حيث يعد لو أحد أبرز أساطير اليونايتد مع السير بوبي تشارلتون، إلا أنه رغم ذلك كان السبب الرئيسي في هبوط مانشستر يونايتد من الدوري عام 1974.

فبعد مسيرته الكبيرة مع اليونايتد، انتقل لو إلى الغريم مانشستر سيتي، والتقى الغريمان "اليونايتد والسيتي" في المواجهة الأخيرة للدوري في ديربي مدينة مانشستر.

وكان يحتاج اليونايتد لنقطة من أجل تفادي الهبوط، ولكن لو سجل هدفاً رائعاً بالكعب في الثواني الأخيرة من المباراة ليهبط فريقه السابق ويرفض الاحتفال، وحكى بعد ذلك أن هذا الهدف مازال يشعره بالألم حتى الآن.

شاهد هدف لو الرائع