في واقعة طريفة وتدعو للتفاؤل لاحقت الأعلام المصرية المنشترة بملعب مدينة بنجيلا الأنجولية المنتخب الكاميروني في تدريباتهم النهائية استعداداً لمواجهة الفريق المصري يوم الاثنين القادم .والتقطت عدسات المصوريين والصحفيين المتابعيين لتدريبات الأسود بعض الصور لنجوم الفريق أثناء إجراءهم للعمليات التدريبة بملعب المباراة ومن خلفهم الأعلام المصرية تكسو الصور .وبدت أكثر صورة وضح عليها العلم المصري هي التي شملت في محتواها المدافع الكاميروني المخضرم روجيبير سونج صاحب الثلاثة وثلاثون عاماً وصاحب الذكريات السعيدة للفراعنة والمؤلمة لبلاده .وكان سونج قد تسبب في الهدف الذي أهدى مصر بطولة الأمم الأفريقية البطولة الماضية عندما راوغه زيدان وأهدى الكرة لأبوتريكة ليسجل واحداً من الأهداف التاريخية لمصر .ومن المنتظر أن يقام لقاء التحدي بين الفراعنة والأسود في يوم الاثنين القادم على ملعب مدينة بانجيلا الأنجولية وينتظر الفائز من هذه المباراة الفائز من مباراة كوت ديفوار والجزائر التي ستلعب يوم الأحد .