أكد مصطفى يونس المدير الفني لمنتخب الشباب المصري أنه لن يربط مصيره بالفريق خلال الفترة الحالية، مشيرا إلى أن المرحلة التالية من التصفيات المؤهلة إلى كأس أفريقيا للشباب ستكون أخر مراحله مع الفريق.

وقال يونس في تصريحات لقناة نايل سبورت : " أقوم حاليا بتقديم برنامج أسبوعي واستضيف فيه عدد من النجوم وأعرض الأخبار دون انتقاد لأحد، ولن أربط مصيري بمصير المنتخب ".

وأضاف المدير الفني لمنتخب الشباب المصري : " إن خسرنا من السنغال فمصيري سيكون الشارع، لذا فلن أربط مصيري بـ11 جزمة - على حسب قوله - في الملعب ".

وأضاف يونس أنه هو من طلب من سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم الإبقاء عليه خلال الفترة الحالية، نظرا لأنه من الصعب أن يتولى مدرب جديد الإدارة الفنية للفريق في هذه الفترة.

وجاءت تصريحات المدير الفني لمنتخب الشباب بعد قرار اتحاد الكرة المصري بمنع العاملين فيه من الظهور في أجهزة الإعلام، حيث أكد يونس في ختام تصريحاته أن الجميع يعمل تحت مظلة الاتحاد المصري وأنه يحترم قراراته.