يخوض النادى الأهلي مساء اليوم في تمام الساعة الحادية عشر بتوقيت القاهرة وعلى ملعب ستاد أول نوفمبر بمدينة تيزى وزو بالجزائر مباراة هامة أمام فريق نادي شبيبة القبائل ضمن منافسات الجولة الثالثة لبطولة دورى أبطال إفريقيا .

يدخل الفريق القاهري المباراة ويحمل في رصيده أربع نقاط من تعادل خارج الأرض أمام فريق هارتلاند النيجيري وفوز صعب بالقاهرة على حساب الإسماعيلي ليحتل بهم المركز الثاني بالمجموعة فيما يحتل الفريق الجزائري الصدارة برصيد ست نقاط .

وأتت جميع تصريحات الجهاز الفني للنادي الأهلي بقيادة حسام البدري قبل السفر إلى الجزائر بأهمية المباراة وصعوبتها أنهم سيعملون من أجل الفوز والخروج بنتيجة إيجابية من المباراة لمواصلة مشوار الصعود لنصف نهائي البطولة .

وبالرغم من الأحداث الأخيرة التي حدثت بالجزائر من رشق لحافلة الفريق بالحجارة وإصابة أسامة حسني وأحمد السيد والقلق الذي أصاب الفريق ليلة المباراة، قام حسن حمدي رئيس النادي والبعثة بالتأكيد على أن جميع لاعبيه تداركوا الأمر ويجب عليهم التركيز بالمباراة وتحقيق نتيجة طيبة .

جدير بالذكر أن جميع التقارير الواردة من الجزائر من البعثة الإعلامية المصاحبة للفريق الأهلاوي تشير إلى الروح الكبيرة التي تمتع بها لاعبو الفريق بالإضافة إلى أن جميع اللاعبين أدوا التدريبات بصورة جيدة والجميع يتنافس من أجل المشاركة بالمباراة .

فهل يتمكن النادى الأهلي صاحب الخبرات الكبيرة في الكرة الإفريقية وصاحب الرقم القياسي في الفوز بالبطولة - ست مرات - من العودة من الجزائر بنقاط المباراة الثلاث وصدارة المجموعة أم يكتفى بالتعادل لإبقاء الوضع كما هو عليه وتأجيل الصدارة لمباراة القاهرة أم يكون للفريق الجزائرى رأى أخر ؟