أهدى مانويل بيبي رينا حارس ليفربول تعادلا مثيرا لأرسنال في إفتتاح مباريات الفريقين بالدوري الإنجليزي الممتاز في المباراة التي أقيمت بينهم عصر اليوم على ملعب أنفيلد الخاص بليفربول .

وسيطر أرسنال على مجريات اللعب في الشوط الأول وتمكن من محاصرة ليفربول على الرغم من غياب سيسك فابريجاس قائده عن تشكيلة الفريق الأساسية والإحتياطية ووجود فان بيرسي على مقعد البدلاء ولكن غابت الخطورة على مرمى رينا ، فيما حاول ليفربول خطف هدف واستعادة الإتزان ولكن فشل معوض فيرناندو توريس الذي تواجد على دكة البدلاء الفرنسي ديفيد نجوج في تشكيل أي خطورة على مرمى أرسنال .

وكاد ليفربول أن يسجل هدف التقدم ولكن جايل كليشي أنقذ الكرة من على خط المرمى ، وتعرض جو كول الوافد الجديد لليفربول للطرد في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بعد تدخل قوي مع كوسليني مدافع أرسنال .

وفي الشوط الثاني وعكس المتوقع باغت ليفربول سريعا وتمكن نجوج من تسجيل هدف التقدم للريدز في الدقيقة 46 بعد خطأ من دفاع أرسنال ليسكنها نجوج في سقف شبكة مانويل ألمونيا حارس أرسنال وسيطر ليفربول بعدها نسبيا على مجريات المباراة وكاد أن يضاعف النتيجة في أكثر من محاولة .

وأجرى كلا المدربين تغييرات هجومية لأسباب مختلفة حيث دفع هودجسون بتوريس وماكسي رودريجز بدلا من نجوج ويوفانوفيتش .. فيما دفع فينجر بوالكوت وروزيسكي وفان بيرسي  بدلا من ويلشير وإيبوي وديابي ، وقبل نهاية المباراة بدقائق استغل مروان الشماخ المهاجم المغربي لأرسنال عرضية من الناحية اليسرى وتدخل مع رينا لتصطدم كرته بالقائم ولكن لم يفلح رينا في التعامل معها وأدخلها بنفسه للمرمى معلنا هدف التعادل لأرسنال .

وفشلت محاولات ليفربول الأخيرة في التعادل لتنتهى المباراة بالتعادل ويحصل كل فريق على نقطة وحيدة .