يبدو أن مسلسل قضية محمد ناجي جدو الأشهر في موسم الإنتقالات قد أوشك على الإنتهاء بسعي طرفي القضية في عقد صُلح حفاظاً على ماء الوجه أمام الرأي العام سواء الأبيض أو الأحمر.

حيث صرح المُحامي المعروف بهاء الدين أبو شقة بأنه يسعى جاهداً بأن يكون وسيط خير لتفعيل الصلح بين نادي الزمالك والنادي الأهلي في قضية جدو مؤكداً أن ما يحدث في الساحات الرياضية لا يمُت بصلة للرياضة فمصلحة مصر وصورتها أمام العالم تتأثر بهذه القضايا.

وقال أبو شقة في اتصال تليفوني ببرنامج مساء الأنوار " سنُقدم طلب تأجيل استدعاء حازم إمام ووليد بدر وعلاء مقلد للمثول أمام النيابة وسماع شهادتهم في قضية خيانة الأمانة على أمل إنهاء الأزمة بصفة ودية من خلال اتصالات سريعة بين مسئولي الأهلي والزمالك ".

وفي ذات السياق فقد قام المحامي هشام عبد ربه محامي محمد ناجي جدو بمُداخلة تليفونية وقام بالترحيب الشديد بفكرة الصلح مؤكداً أن العلاقات بين الأهلي والزمالك أكبر من أن تُحل في النيابات العامة أو المحاكم.

وقال "لابد من السعي في حل الأمر بشكل ودي وسأضع يدي في يد الإستاذ بهاء أبو شقة من أجل بحث كيفية حل الأمر بشكل يُرضي كل الأطراف ليتم إغلاق هذا الملف نهائياً وهذا هو الفكر الراقي في حل الأمور ".

يُذكر أن جدو هو من رفع الدعوى في النيابة بقضية خيانة الأمانة مُتهماً فيها حازم أمام عضو مجلس ادارة نادي الزمالك وبعض مسؤولي النادي الأبيض، ومن ثم قيام الزمالك بتوكيل أبو شقة مُحامياً للطرف الأبيض وقام بالموافقة بعد رؤيته بسلامة أوراق الزمالك.