أشاد ستيف بروس المدير الفني لفريق سندرلاند الإنجليزي بالصفقات الجديدة التي انضمت لفريقه والتي شاركت في مباراة الأمس أمام فريق برمنجهام الإنجليزي.

ونشر موقع " إي إس بي إن ستار " تقريراً حول صفقات سندرلاند الجديدة وأدائهم في لقاء الأمس وانطباعات ستيف بروس عنها.

فقد أشرك بروس أربع لاعبين جدد في مباراة برمنجهام التي انتهت بالتعادل الإيجابي بنتيجة 2-2 لكل فريق. وكان اللاعبون الأربعة هم حارس المرمى سيمون مينجوليت والمدافعين نيدوم أونوها وتيتوس برامبل، بالإضافة إلى لاعبنا المصري متوسط الميدان أحمد المحمدي.

ووفقا للتقرير فإن بروس كان راضياً عن أداء مدافعيه الجدد برامبل وأونوها، كما كان سعيداً أيضا بتواجد المدافع الغاني جون منساه الذي جدد فترة إعارته مع الفريق قادماً من نادي ليون الفرنسي.

وعن المحمدي قال بروس : " أنا سعيد جدأ جدأ بأداء المحمدي، فقد أدى في اللقاء بشكل أكثر من رائع، ولو كان فريقنا يلعب مكتمل الصفوف لكنا حققنا الفوز بكل تأكيد ".

على الجانب الآخر أشادت بعض جماهير نادي سندرلاند في المنتديات بأداء المحمدي في أول ظهور له في " البريميير ليج " وأطلق عليه بعضهم لقب " المو " من أجل تسهيل نطق اسمه.

يذكر أن المحمدي كان قد شارك لأول مرة في الدوري الإنجليزي الممتاز أول أمس في مباراة سندرلاند أمام برمنجهام في اللقاء الذي انتهى بنتيجة التعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق، وأدى المحمدي أداءاً رائعاً بعد أن أشركه ستيف بروس كأساسي منذ بداية اللقاء وحتى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.