يبدو أن قضية مصر والجزائر مازالت في الأذهان وتبقى رواسب لدى الجمهور الجزائري واختبأ الغضب الجزائري خلف بعض بواكي الورد وأطواق الزهور التي استقبلوا بها بعثة الأهلي.

حيث نما إلى علم EParena.com أن بعثة الأهلي حتى الآن محتجزة في غرفة الملابس حتى الآن عقب أحداث اعتداء الأمن على لاعبي الأهلي عقب الغاء الهدف الذي سجله شوقي.

وفي رد سريع من ادارة الأهلي قامت بتقديم احتجاج رسمي بعد احتجازهم في غرفة خلع الملابس لمدة ثلاث ساعات كاملة وهو ما يثير العديد من علامات الإستفهام من مسؤولي الجزائر.

سنوافيكم بمزيد من التفاصيل لاحقا .. فتابعونا