أصبح الشغل الشاغل الأن للصحف الجزائرية المختلفة كيفية تبرير الهجوم على حافلة الاهلى من جانب بعض المشجعين خوفا من بطش الجمهور الأهلاوى بهم فى مباراة العودة بعد 15 يوم فى منافسات الجولة الرابعة لبطولة دورى أبطال إفريقيا .

وذكرت صحيفه النهار الجزائرية فى تقرير منفصل عن توعد جماهير الاهلى ببعثة شبيبة القبائل الجزائرى فى مباراة العودة وذكروا أنه بالرغم من وصف رئيس النادى الاهلى للهجوم أنه فردى إلا أن الجماهير إنصاقت خلف وسائل الاعلام التى تهوى الاثارة بأن العمل كان مدبرا -على حد وصف الصحيفه-!

جدير بالذكر أنه بالرغم من الإستقبال الكبير بمطار الجزائر لبعثة الاهلى والتعزيزات الأمنية التى صاحبت الفريق إلا وأنه قد تعرضت الحافلة للرشق بالحجارة ليلة المباراة وأصيب كلا من أسامة حسنى وأحمد السيد بجانب تكرار نفس الأمر عقب إنتهاء المباراة .