نفى دييجو فولارن نجم منتخب الأوروجواي ونادي أتليتكو مدريد الأسباني شعوره بالغيرة تجاه زميله في المنتخب المهاجم لويس سواريز بعد تسجيل اللاعب لثلاثة أهداف مؤثرة في آخر مبارتين في مونديال جنوب إفريقيا.فقال فورلان: "غيرة، لا على الإطلاق. علاقتي مع لويس ممتازة".وتابع قائلاً: "وكنت سعيداً لإحرازه هدفاً حاسماً أمام كوريا الجنوبية والذي ذهبنا بفضله إلى دور ربع النهائي. فالهدف الآن هو الفريق".وعن قلة الأهداف التي يسجلها مع المنتخب حتى الآن، قال: "ألعب متأخراً قليلاً خلف المهاجم. وبالتأكيد أحب تسجيل الأهداف لكنني لا أسعى إلى ذلك بشكل شخصي، ولكن لمساعدة الفريق ليتمكن من الفوز".واختتم حديثه حول صعوبة المباريات التي تحسم من خلال مواجهة واحدة قائلاً: "إن الأمر ليس كخوض بطولة في الدوري، لابد من استغلال اللحظات لأن في مواجهات المباراة الواحدة تكون الأمور متقاربة جداً".جديراً بالذكر أن فورلان لم يستطع التسجيل سوى في مباراة جنوب إفريقيا وسجل هدفين وبعدها لم يسجل أي أهداف، بينما سواريز هدف الفوز أمام المكسيك في دوري المجموعات ثم هدفين في مباراة كوريا الجنوبية في دور الـ 16.