أكد أحمد حسن لاعب النادي الأهلي وقائد المنتخب المصري لكرة القدم أنه اتخذ قراره بعدم اللعب مرة أخرى في الجزائر في لحظة وصفها " بلحظة الانفعال " وذلك عقب مباراة فريقه أمام نادي شببة القبائل الجزائري.

وصرح حسن للموقع الرسمي للنادي الأهلي أنه لا يمانع في العدول عن قراره الذي اتخذه بسبب الضغط العصبي الشديد الذي وقع على جميع لاعبو الفريق أثناء مباراة الأحد الماضي.

وأضاف قائد المنتخب المصري أنه عقد جلسة مع هادي خشبة مدير الكرة بالقلعة الحمراء، حيث طالب خشبة بضرورة مراجعة حسن لقراره بشأن عدم العودة للعب داخل الجزائر مجدداً.

وتابع حسن أنه رأى أن القرار الذي أتخذه هو الأنسب في ظل الأجواء السيئة التي تلعب بها الأندية والمنتخبات المصري مع نظيرتها الجزائرية، لكنه شدد على أنه لا مانع لديه في التراجع عن قراره.

جدير بالذكر أن مباراة الأهلي وشبيبة القبائل الجزائري شهدت أحداث شغب من الجماهير الجزائرية كالمعتاد قبل المباراة، بالإضافة إلى إلقاء قنابل الصوت على اللاعبين في الملعب وأعتداء الأمن الجزائري على لاعبي الأهلي وختاما بالأعتداء على حافلة الفريق أثناء الخروج من الملعب.