هيجوايين وموسم استثنائي مع نابولي
هيجوايين وموسم استثنائي مع نابولي

يقدم فريق نابولي هذا الموسم واحداً من أفضل مواسمه علي الإطلاق في الفترة الأخيرة بقيادة مدربه الإيطالي ماوريزيز ساري، حيث يحتل الفريق صدارة ترتيب الدوري الإيطالي "الكالتشو" حتي الجولة 22برصيد 50 نقطة وبفارق نقطتين عن يوفنتوس الثاني.

عودة أرجنتينية

ويعود الفضل الأول في ذلك التألق الكبير لنابولي إلى المهاجم الدولي الأرجنتيني جونزالو هيجواين هداف الدوري إلي الآن بتسجيلة 22 هدف، والذي يبتعد بفارق كبير يقدر بـ 10أهداف عن ثاني الهدافين الدولي الأرجنتيني بابلو ديبالا.

وفي حالة قيادة هيجواين فريقه للتتويج بلقب الدوري والذي أحرزه من قبل مرتين سيؤكد أن إنجازات هذا النادي لابد وأن تكون ببصمة أرجنتينيه طوال تاريخه.

بيزاولا العظيم

إنجازات نابولي بدأت علي أيد الأرجنتيني برونو بيزاولا والذي لعب مع النادي الإيطالي ثمان سنوات (1952-1960) خاض خلالها 240 مباراة، لكن الأهم من ذلك أنه تولي تدريب نابولي وقاده للحصول علي بطولة الكأس الأولي في تاريخ النادي عام 1962.

سنوات عجاف من بعد بيزاولا مرت علي النادي الإيطالي لم يحقق خلالها سوي بطولة كأس وحيد عام 1976 ثم أتت بعد ذلك فترة التألق للنادي السماوي بعد إنضمام الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا والذي تكفل بمفرده بصناعة المجد والتاريخ لنابولي.

سحر مارادونا

وصل مارادونا إلي قمة مستواه وأصبح المعشوق الأول لجماهير النادي خلال السبع سنوات التي قضاها بالقميص السماوي (1984- 1991) والتي لعب خلالها 259 مباراة وسجل 115 ليصبح الهداف التاريخي للنادي.

حصل الأرجنتيني مع فريق نابولي علي بطولتين للدوري الإيطالي موسمي 1986/1987 و 1989/1990 وحققوا الترتيب الثاني في الدوري مرتين، في 1987/1988 و 1988/1989.

وحقق نابولي ألقاباً أخرى في عهد مارادونا وهي كأس إيطاليا في عام 1987، والمركز الثاني في البطولة نفسها في عام 1989، حاز نابولي على كأس الاتحاد الأوروبي في عام 1989 وكأس السوبر الإيطالية عام 1990. وكان مارادونا هدافا لدوري الدرجة الأولى الإيطالي في عام 1987/1988.

بعد رحيل مارادونا، إبتعد نابولي عن الأضواء فترة كبيرة قبل أن يعود مجددا ويحصد لقبين للكأس عامي 2012و2014 بالأضافه إلي تحقيق لقب السوبر الأوروبي لأول مره في تاريخه مطلع هذا الموسم.

تألق الدولي الأرجنتيني هيجواين في الموسم الحالي يعطي بصيص من الأمل لمشجعي نابولي في تكرار الإنجازات من جديد وتحقيق الألقاب وخاصة الدوري الإيطالي والذي بات غائبا عن خزانة النادي بفترة ليست بالقريبة .... فهل يؤكد هيجواين قاعدة أن إنجازات نابولي تأتي بقدم أرجنتينيه؟؟؟؟؟