حقق مُنتخب مصر لكرة اليد مواليد 92 إنجازاً رائعاً بحصده ذهبية اولمبياد سنغافورة للشباب بقيادة الألماني لوميل بعدما تفوق المُنتخب المصري على نفسه ووصل إلى النهائي بعدما تخطى مُنتخبات سنغافورة والبرازيل وفرنسا وآخيراً كوريا.

وبدأ شباب اليد رحلتهم بفوز كاسح على سنغافورة صاحبة الملعب والجماهير بنتيجة 50/7 وتعرض العديد من لاعبينا للإصابة في هذه المُباراة نتيجة الضغط العصبي الواقع عليهم بالإضافة لخشونة الفريق السنغافوري.

وبعد ذلك تعادل المُنتخب المصري مع نظيره البرازيلي في لقاء قوي ولكن وسط غياب 6 لاعبين كاملين عن قوام المُنتخب بنتيجة 31/31 وفي لقاء الأمس واجه أحفاد الفراعنة منتخب الديك الفرنسي القوي في قبل النهائي وظهر تفوق المُنتخب المصري في اللقاء حتى نهايته ولم يتخطاه المنتخب الفرنسي حتى نهاية اللقاء رغم تعنت الحكام ووضوح تحيزهم ضد المُنتخب المصري حتى فاز الأخير وتأهل للنهائي.

وفي المُباراة النهائية استمر مسلسل التفوق المصري وفاز على المنتخب الكوري بفارق 10 أهداف وسط مُساندة جماهيرية طيبة من الجالية المصرية وإحتفالات عارمة من اللاعبين المصريين.

يتبقى أن نُشير إلى أبطال المُنتخب المصري بقيادة الرائع الألماني لوميل والذي وضح بصمته على مُنتخب مصر واللاعبون هم :-
علي عبد الرحمن، محمد علي، محسن علي، خليل مصطفى، كريم عبد الرحيم، أحمد ابراهيم، علي العجمي، مصطفى بشير، كريم المنشاوي، مصطفى عوض الله، محمد ماهر، عبد الرحمن شطة، عبد الرحمن علي، أحمد علوان، وعمر المعاري.