تلقى نادي أرسنال صدمة قوية بعد تعرض صانع ألعابه الفرنسي سمير نصري لإصابة في الركبة ستبعده عن الملاعب لمدة شهر حيث سيضطر اللاعب للخضوع لعملية بسيطة على أن يعود في نهاية سبتمبر المقبل .

وكان نصري قد تعرض للإصابة في مباراة ليفربول الماضية والتي تعادل فيها أرسنال في الدقائق الأخيرة بهدف عكسي سجله بيبي رينا حارس ليفربول .

وقال أرسنال عبر موقعه الرسمي بأن نصري سيخضع لجراحة بسيطة على أن يعود بعد شهر للملاعب وبذلك يخسر أرسنال لاعب جديد بسبب الإصابة بعد أن أصيب نيكلاس بندنتر المهاجم الدنماركي قبل بداية الموسم .

يذكر أن نصري قد انضم عام 2008 لأرسنال قادما من مارسيليا وقدم في الموسم الأول أداءا مميزا إلا أنه عاد وقدم مردود مخيب للأمال في موسمه الثاني بسبب تعرضه للإصابة أكثر من مرة مما جعله يفقد مقعد في تشكيلة الديوك التي شاركت في المونديال .