حذر مانشستر سيتي القادم بقوة في الدوري الإنجليزي الممتاز جميع منافسيه بالفوز على ضيفه ليفربول العريق بثلاثة أهداف مقابل لا شئ في ختام مباريات الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي الممتاز .

وتقدم مانشستر سيتي عن طريق جاريث باري في الدقيقة 13 بعدما قابل عرضية جيمس ميلنر بيسراه داخل شباك بيبي رينا حارس الريدز وفي الشوط الثاني تمكن كارلوس تيفيز من قتل حلم ليفربول في العودة بهدف مبكر بعد مرور 4 دقائق فقط حيث استغل رأسية ميكا ريتشاردز وحولها داخل مرمى ليفربول دون مضايقة من دفاع ليفربول .

وبعدها بربع ساعة تمكن أدم جونسون من الحصول على ضربة جزاء بعد عرقلة من السلوفاكي سكرتيل مدافع ليفربول وحولها تيفيز بنجاح للشباك .

وظهر ليفربول بشكل متواضع حيث وضح تأثير غياب ماسكيرانو وكذلك عدم إنسجام اللاعبين على الطريقة التي يطبقها المدرب الجديد روي هودجسون في المقابل استغل مانشيني ضعف ليفربول وتمكن من تحقيق فوز مهم ذو طابع تحذيري للمنافسين .