صرح حسين ياسر المُحمدي لاعب نادي الزمالك والذي نشبت بينه وبين الجهاز الفني مشاكل في الفترة الأخيرة بسبب تأخره وأنباء عن تمرده بسبب عدم تعديل عقده بأنه سيعود للزمالك دون قيد أو شرط ويكن كل الإحترام والتقدير لنادي الزمالك.

وقال في تصريحات لقناة مودرن سبورت " بعد مُباراة أنبي كان لدينا أجازة وسافرت لزوجتي لأنها اقتربت من الولادة ولابد أن أكون بجوارها وطلبت من الكابتن طارق سليمان السفر ولم يحن الوقت لأخبر كابتن حسام بسفري وطلبت من كابتن طارق أخبار التوأم بذلك ".

وأضاف " لدي عقد مع نادي الزمالك لمدة سنتين وعندما جئت للزمالك كانت رغبتي وكنت أرغب في لعب كرة القدم واستقبلني الجميع بشكل رائع وليس لدي أي شروط ووعدني الجميع بعد نهاية الموسم بأن سيكون هناك تجديد وتغيير فالعقد ".

وأكد " سيتم حل كل المشاكل بشكل ودي وجميل ولم يحدث مني أن طلبت رسمياً تعديل عقدي وسأعود لحل المشاكل كلها وسأعود بعد يومين بعد مُباراة عُمان الودية مُباشرةً وليس لدي أي شروط ولأني موقع على عقد وسيكون هناك جلسة ودية وسأعود دون قيد أو شرط ".

وأنهي تصريحاته قائلاً " من خلال نادي الزمالك رجعت مرة أخرى حسين ياسر المُحمدي وأكن كل الحب والإحترام لكابتن حسام حسن وما يقال عن تمردي غير صحيح لأنني أكبر من ذلك وكان من الأولى أن أتمرد في النادي الأهلي وسيكون هناك اتفاق واختلاف في وجهات النظر ولكن الأكيد هو الوصول لحل بكل ود وسلاسة ".

يُذكر أن نادي الزمالك قد وعد اللاعب بتجديد وتعديل عقده وهو ما لم يحدث حتى الآن مما جعل الأنباء تتناثر عن تمرد اللاعب ورغبته في عدم اللعب إلا بتعديل عقده وهو ما نفاه اللاعب مُسبقاً.