أكد جوزيف بلاتر رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم ( فيفا ) بأنه حزين لما وصلت إليه الأخطاء التحكيمية في المونديال مؤكداً عزمه على إتسخدام تكنولوجيا خط المرمى ومناقشتها في الإجتماع القادم للفيفا.وبعدما أصبحت الأخطاء التحكيمية مؤثرة للغاية في ترجيح كفة فريق على حساب الآخر بعد مُباراة ألمانيا وإنجلترا وعدم إحتساب الحكم للهدف الثاني للمبارد وأيضاً في مباراة المكسيك والأرجنتين بإحتساب الهدف الأول للأرحنتين من تسلل واضح.وقال بلاتر في مؤتمر صحفي في جنوب أفريقيا " من الواضح انه بعد التجربة حتى الآن في هذا نهائيات كأس العالم ، سيكون من الحماقة ألا نعيد فتح الملف من التكنولوجيا في اجتماع عمل لمجلس ادارة الاتحاد الدولي في يوليو ".وأردف قائلاً " أنا شخصياً آسف عندما أرى الأخطاء التحكيمية واضحة ولكنها ليست نهاية المُنافسة ويمكن أن تحدث في أي وقت ".وأضاف " والشئ الوحيد الذي يمكنني عمله اليوم هو الإعتذار للإتحاد الإنجليزي والمكسيكي وأعربت عن اعتذاري لهم وأعلم أنهم ليسوا سعداء ".وأختتم تصريحاته قائلاً " سنتخذ على محمل الجد مناقشة أمر دخول التكنولوجيا في عالم كرة القدم في إجتماع عمل في يوليو المُقبل ".يُذكر أن الفيفا قد قرر استخدام تكنولوجيا خط المرمى في كأس العالم للأندية ولكن توجه إليه انتقادات عديدة بعدما مرت الكرة خط المرمى في أحد المُباريات وحرمت إتحاد جدة من هدف صحيح على مرأى ومسمع من الجميع.