في حوار أجراه عصام الحضري حارس المُنتخب المصري ونادي الزمالك مع المُذيعة لميس الحديدي صرح بأنه ليس نادماً على أي خطوة فعلها مُشيراً إلى أن كل خطوة يخطوها هي من عند الله وراضي على ما وصل عليه الآن.

وقال الحضري " لم يُساندني أحد سوى والدي - رحمه الله - ووالدتي وزوجتي في محنتي، وهم من وقفوا بجواري ولكن لم يحدث من أي فرد آخر أن وقف بجانبي وساندني اللهم إلا مُكالمات عابرة ".

وبخصوص حراسة المرمى في مصر قال " هناك العديد من الحُراس الرائعين في مصر أمثال عبد الواحد السيد ومحمد عبد المنصف وإكرامي وأحمد عادل عبد المنعم وجميعهم رائعون ووجودنا معاً يُدعم المُنتخب الوطني حيث أنه لابد من أن تستمر العجلة بعد إعتزالي فمن يحرس المُنتخب المصري لابد أن يتمتع بصفات خاصة وليس من العيب أن أتعلم من حُراس أصغر مني ".

وبسؤاله عما إذا كان سيترك الزمالك قال الحضري " لو الأمر بيدي لما تركت الزمالك أبداً، أنا راضي عما وصلت عليه الآن وماذا أحتاج ؟ أنا في نادي من أعرق أندية أفريقيا وسيعود بإذن الله على يد التوأم ووجود مجلس الإدارة المُحترم مع الجماهير إلى عصر البطولات وأتمنى تحقيق البطولات مع نادي الزمالك الذي أكن له كل الإحترام والتقدير ".

يُذكر أن الحضري قام بحراسة مرمى الزمالك في لقائين من أصل ثلاث مُباريات تألق فيهما وفاز الزمالك بالأولى على بتروجيت بإستاد القاهرة، وهُزم في الثانية وسط تألقه وزوده عن مرمى الزمالك في العديد من الفرص الخطيرة.