قرر "أحمد حسن" قائد المنتخب المصرى ولاعب النادى الاهلى تأجيل سفره الى ألمانيا لإجراء جراحه الرباط الصليبى حتى يتمكن من مؤازرة زملاءه بالفريق بمباراة هارتلاند المصيرية بالجولة الخامسة لدورى أبطال إفريقيا .

حيث صرح اللاعب أنه يريد أن يكون بجوار الفريق فى تلك المباراة الهامة وتحفيز زملاءه بالفريق من أجل تحقيق الفوز والحصول على الثلاث نقاط لمواصلة المشوار بدورى الأبطال.

جدير بالذكر أن اللاعب قد تعرض لإصابة الرباط الصليبى أثناء مشاركتة مع منتخب مصر أمام منتخب سيراليون فى المباراة التى إنتهت بالتعادل الإيجابى بهدف لكل فريق فى تصفيات كأس إفريقيا 2012 .

وأكد الصقر أن الإصابة قضاء وقدر وهو راضى بما كتبه الله له وسوف يسعى الفترة المقبلة وبعد إجراء الجراحة فى العوده سريعا للملاعب .