أبدى محمد زيدان نجم منتخب مصر ونادي بروسيا دورتموند الألماني اعتراضه وضيقه على كل اللغط الذي أثير في الفترة الماضية بعد وصوله إلى ألمانيا وتقبيله أرض المطار أمام كاميرات الصحف والتليفزيون الاجنبية.

وقال زيدان في مداخلة هاتفية مع برنامج مساء الانوار : " ما المانع في تقبيل أرض ألمانيا ؟، وما الفارق بين أرض ألمانيا وأرض مصر فكلها أولاً وأخيراً أرض الله ".

وأضاف زيدان : " لا أجد أي مشكلة في تقبيلي أرض المطار، وبالنسبة لي ألمانيا هي بلدي الثاني بعد مصر، كما أنني سجدت لحمد الله على رجوعي بالسلامة وأنا واقفاً على قدمي ".

وشن زيدان هجوماً على أحد الإعلاميين المصريين (أحمد شوبير) الذي قام بالتهكم عليه بسبب تقبيله أرض المطار مبرراً ذلك بأنه قام بتقبيل أرض كافرة.

وقال زيدان : " لقد قام هذا الإعلامي بالتهكم علي وتسائل لماذا لم أسجد في بورسعيد وأقبل الارض من أجل دعم والدتي في الانتخابات بمجلس الشعب ! ".

وأوضح زيدان سبب هجوم هذا الإعلامي عليه قائلا : " لقد قال ذلك لأنني لم أسجل معه في برنامجه، ولقد طلب مني التسجيل معه لأن الحلقة ستفرق معه ولكنني طلبت مبلغ معين رأى أنه كبير ولم تتم الحلقة ".

وعلى جانب آخر أكد زيدان على حزنه الشديد من الفرص الضائعة من منتخب مصر في لقاء سيراليون الأخير الذي انتهى بالتعادل 1-1، وقال أنه يتمنى العودة مجدداً إلى صفوف المنتخب واللعب في أقرب وقت ممكن.

حمل مكالمة زيدان