أكد "أحمد حسن" لاعب النادى الاهلى وقائد منتخب مصر أنه سوف يغادر الى ألمانيا يوم الأثنين المقبل من أجل إجراء جراحه الرباط الصليبى إثر الإصابة التى تعرض لها فى مباراة منتخب مصر وسيراليون بتصفيات كأس الأمم 2012.

وأشار اللاعب فى تصريحاته لقناة مودرن سبورت أن الحديث عن تجديد تعاقده مع النادى الاهلى هو أمر سابق لأوانه وأنه يسعى أولا للعوده من الجديد للملاعب والشفاء التام من إصابتة حتى بعدها يستطيع أن يقوم بتجديد تعاقده وهو واقف على رجلية -على حد قولة-.

وأكد اللاعب أثناء تصريحاتة عن تلقية العديد من المكالمات الهاتفية للإطمئنان على صحته والتى أسعدته خصوصا مكالمة الكابتن "محمود الجوهرى" الذى قال له أن تلك الإصابة جاءت له من عند الله فى وقت يحتاج في اللاعب لراحه بعد سنوات كثيره من العطاء المستمر دون توقف .

فى حين كانت المكالمة الثانية التى أسعدتة من المدير الفنى السابق للنادى الأهلى "مانويل جوزية" الذى حرص على مكالمتة من المملكة العربية السعودية من أجل الشد من أزره والإطمئنان علية ,كما أكد اللاعب أنه قد تواجد معه اليوم أثناء زيارتة لمصر بحفل الإفطار الذى أقامه المهندس خالد مرتجى .

وأشار أن مانويل جوزيه قام بتحفيز اللاعب وأكد له أنه من اللاعبين الكبار والمتميزين وسوف يستطيع أن يتعافى سريعا من الإصابة ويعود أفضل مما كان ,وأكد الصقر أنه كان سعيدا بتلك الكلمات التى تشير الى العلاقة المتميزه بينه وين المدير الفنى السابق للأحمر عكس ما كان تشير اليه العديد من الأخبار .

وتطرق اللاعب فى الحديث عن مستقبله الكروى وأكد أن هناك العديد من اللاعبين شاركوا بكأس العالم وهم فى الأربعين من عمرهم بجانب أن هناك نجوم كبار تعرضو لإصابات بالغة وعادو من جديد أقوى مما كانو وهو لا يفكر فى شىء الأن سوا العوده للملاعب من جديد .

جدير بالذكر أن الصقر المصرى سوف يغادر مصر الإثنين المقبل عقب مباراة الاهلى وهارتلاند النيجيرى الى ألمانيا من أجل معرفة نوع الإصابة بشكل هل هى إصابة بقطع بالرباط الصليبى أم هى مجرد جزع حتى يقوم بالتأهيل والجراحه المطلوبه والعوده للملاعب فى أسرع وقت .