برزت الصحف السعوديه بمختلف ميولها زيارة البرتغالى "مانويل جوزيه" المدير الفنى السابق للنادى الاهلى للقاهرة لقضاء أجازة عيد الفطر المبارك وسط أصدقاءه .

حيث أن البرتغالى أكد أن تلك الزيارة هى فقط من أجل مصافحة الأصدقاء وقضاء أجازة العيد وسط بيتة النادى الاهلى بعد أن تلقى دعوة خاصه من عضو مجلس إدارة النادى الاهلى المهندس "خالد مرتجى" .

وأكدت الصحف السعودية أن هناك مخاوف تنتاب مسئولى إتحاد جدة بعد أن لمسو علاقة الحب الشديد بين مانويل جوزية وجماهير النادى الاهلى الكبيرة التى إستقبلتة بالهتافات والأهازيج مطالبه إياه بالعوده من جديد لتولى مسئولية القيادة الفنية بالفريق لإستعاده العصر الذهبى للبطولات .

حيث أشارت جريدة الإقتصاد أن جماهير الاهلى تمارس ضغوط كبيرة على البرتغالى "قاهر البطولات" من أجل العوده من جديد بعد رفع اللافتات التى تؤكد فيها الجماهير على أهمية عوده جوزية للقلعة الحمراء من جديد .

وقد جاءت تلك المخاوف بعد إبراز وسائل الإعلام المصرية للتقارير التى تشير لتفاوض بعض مسئولى النادى الاهلى وعلى رأسهم الخطيب من أجل عوده البرتغالى لتدريب الفريق بعد النتائج الغير مرضية فى الفترة الاخيرة .

وقد قام جوزيه بنفى تلك الأخبار وأكد أنه فى إجازة بمصر التى يعتبرها بلده بسبب ما ناله من حب وتقدير وتحقيق إنجازات لم يحققها من قبل وسوف يعود السبت الى الأراضى السعودية .