صرح إبراهيم يوسف عضو مجلس أدارة نادي الزمالك ولجنة المفاوضات المفوضة من المجلس لحل مشكلة شيكابالا مع إندرلخت بأن الخطاب الذي أرسله قرار الاتحاد الدولي لإتحاد الكرة المصري يعتبر خطوة إيجابية في موقف الزمالك.

وقال إبراهيم يوسف لبرنامج ستاد مصر " الخطاب يعتبر خطوة في صالح الزمالك وأوراقنا سليمة واعطت مصداقية برغبة شيكابالا في البقاء بالزمالك وهو ما منح الفيفا القدرة على اصدار القرار في صالح الزمالك ".

وأضاف " نحن لسنا مضطرين لقبول أي عرض من إندرلخت ولم يصل اي عرض جديد من نادي اندرلخت ولكن هناك عودة أخرى ومفاوضات جارية ولكننا الآن عدنا مرة أخرى لموقف قوة وأتوقع أن يرتفع عرض إندرلخت للوصول لعرض الزمالك ".

وعلم EParena.com بأن عرض إندرلخت قد توقف عند 2 مليون يورو بينما يرغب الزمالك في الحصول على 5 ملايين يورو للإستغناء عن شيكابالا مع بعض المُميزات في عقد شيكابالا بحصول الزمالك على 25 % في حالة أنتقاله لأي نادي آخر وحصول الزمالك أيضاً على 300 ألف يورو في حالة تأهل إندرلخت لكأس الاتحاد الأوروبي كل عام.

يُذكر أن شيكابالا كان قد وقع لأندرلخت لمدة 4 سنوات قبل أن يتراجع عن توقيعه ويعود ليوقع عقد جديد مع الزمالك لتنتقل قضية شيكابالا إلى المحكمة الرياضية الدولية لتفصل فيها وهي التي منحت الزمالك نقطة في صفه مؤخراً.