أستهل نادي مانشستر يونايتد مشوارة بتعادل سلبي مخيب للأمال أمام نادي رينجرز الأسكتلني في المجموعة الثالثة لدوري أبطال أوروبا .

ولم يتمكن النادي الأحمر من خطف هدف الأفتتاح في الشوط الأول رغم هجامته الخطيرة على المرمى وأبرز فرص الشوط الأول كانت رأسية خافي هيرنانديز التى أرتطمت بالقائم وقذيفة جيبسون القوية التى مرت خارج منطقة الجزاء بسلام على المرمى الأسكتلندي .

ولم يتغير الحال في الشوط الثاني وحاول النادي الأنجليزي كثيراً لإحراز هدف التقدم لكن الدفاع الأسكتلندي كان لها بالمرصاد .

وشهدت المباراة تألقا كبيرا للمدافع الجزائري مجيد بوقرة الذي أحكم سيطرته على واين روني طيلة اللقاء ولم يمكنه من إحراز أى أهداف للنادي الأنجليزي وإصابة خطيرة لفالنسيا بكسر مضاعف .

وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني سيطرة كبيرة من نادي مانشستر يونايتد وتغاضى حكم المباراة عن أحتساب ركلتين جزاء صحيحتين لجيجز في الوقت الضائع بعدما أرتطمت الكرة بيد مدافع نادي رينجرز وبقى الحال كما هو علية وأتت صافرة حكم المباراة معلنا عن نهاية المباراة بتعادل سلبي مخيب للأمال للنادي المانشستراوي في أفتتاح المجموعة الثالثة .

وفي تركيا تمكن نادي فالنسيا الأسباني من الأطاحه بنادي ببورصاسبور التركي بأربعة أهداف نظيفة في مباراة شهدت تألق كبيرة للنادي الأسباني .

وأفتتح أهداف الخفافيش اللاعب البرتغالي ريكاردو كوستا بعد مرور 16 دقيقة من عمر الشوط الأول .

وعزز ادوريز زوبيلديا أهداف فريقه بهدف ثاني في الدقيقة 41 من الشوط الأول لينتهي الشوط الأول بتقدم النادي الأسباني بهدفين دون رد .

وفي الشوط الثاني أحرز اللاعب الأسباني بابلو هيرنانديز هدف فريقه الثالث في الدقيقة 68 وقبل نهاية المباراة بربع ساعة أختتم مهرجان أهداف الخفافيش اللاعب روبرتو سولدادو وسط ذهول كبير من أنصار النادي التركي من نتيجة المباراة .

وبعد الجولة الأولى من المجوعة الثالثة تصدر نادي فالنسيا المجموعة بثلاثة نقاط بينما تساوى نادي مانشستر ورينجرز في النقاط برصيد نقطة واحدة واحتلوا المركز الثاني سويا وتذيل نادي بورصاسبور المجموعة برصيد صفر من النقاط بعد الهزيمة القاسية التى تعرض لها من فالنسيا .

 

حمل هدف فالنسيا الأول

حمل هدف فالنسيا الثاني

حمل هدف فالنسيا الثالث

حمل هدف فالنسيا الرابع