أكد المستشار "مرتضى منصور" رئيس نادى الزمالك الأسبق والحاصل على حكم بإلاغاء نتيجة إنتخابات النادى السابقة أن حكم المحكمة لم يأتى به أن هناك خطاء بالإجراءات ولكن هناك تلاعب بالأصوات وتزوير تم إثباته .

وأشار المستشار فى تصريحات تلفزيونية أن هناك تلاعب حدث بالأصوات بجانب تكسير ببعض الصناديق التى تحتوى على الأصوات بل وتم إثبات أن هناك بعض الصناديق لم يكن بها أوصوات وهذا يدل على التلاعب والتزوير الذى حدث بإنتخابات نادى الزمالك الماضيه.

وتسأل منصور لماذا البعض يحاول تضليل جماهير نادى الزمالك بأن من يبحث عن العدالة وحقوق الجمعيه العموميه يتم تصنيفه على أنه يريد إفتعال المشاكل داخل الكيان الكبير الذى تم إهانته على يد مجلس "مرجان أحمد مرجان" -إشارة لرئيس النادى ممدوح عباس- فى عام من المفترض أن تحتفل فيه الجماهير بالمئويه!

وأكد المستشار أن الزمالك يعيش فى "جحيم" فى عهد هذا المجلس حيث وصلت الديون لما يقرب من 260 مليون جنية دون تحقيق بطولات أو إنجازات تحسب ,بجانب خسارة العديد من القضايا التى كان الزمالك طرفا فيها وإضاعه الملايين على لاعبين لم يضيفوا شيئا لنادى الزمالك مثل أجوجو وريكاردو وأخيرا شيكابالا.

وإستكمل مرتضى منصور حديثه قائلا "غدا سيحصل المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومى للرياضة على الحكم ,وسوف يقوم بتحويل الأمر للنائب العام من أجل معرفة المسئول الحقيقى عن التزوير والتلاعب الذى حدث بالإنتخابات وتحديد مجلس يدير النادى حتى يتم الإعلان عن موعد الإنتخابات القادمة".

وأشار أنه سيقوم بزيارة نادى الزمالك غدا للإحتفال مع الجمعيه العموميه بالحكم بجانب إقامة مؤتمر صحفى يوضح فيه الكثير من الحقائق الغائبة عن الجماهير ,وسيتواجد مع فريق الكرة بالإسكندرية لمشاهده مباراة الفريق أمام نادى سموحة مؤكدا أن الجميع يجب أن يقف خلف النادى .

وإختتم حديثة مؤكدا على أنه مستعد للعمل مع أى شخص يتولى رئاسة نادى الزمالك طالما جاء بالشرعية وإختيار الجمعيه العمومية وليس بالتزوير والتلاعب بالأصوات .