قبل بداية المونديال قامت شركة الملابس الرياضية الأمريكية " نايكي " بعمل دعايا وجاءت تحت مسمى " اكتب المستقبل " وفيها يظهر أكثر من لاعب من منتخبات مختلفة بل ومن رياضات أخرى .وبدأت بظهور دروجبا الذي راوغ أكثر من لاعب قبل أن يضع الكرة من فوق الحارس وفي الوقت الذي استعد فيه الجميع للاحتفال جاء فابيو كانافارو قائد المنتخب الإيطالي ليخرجها من على خط المرمى ويسكت الجميع ويحزن دروجبا الذي خرج من الدور الأول .وتبدأ الاحتفالات الإيطالية بكانافارو الذي قاد منتخب بلاده للفشل والخروج كمتذيل للمجموعة الأسهل في المونديال تقريبا .ثم يظهر واين روني الذي مرر كرة خاطئة لوالكوت الذي استبعد من تشكيلة الإنجليز النهائية بشكل مفاجئ ويخطفها ريبيري وسط مخاوف روني من أن تعلق له المشانق في إنجلترا وأن يخسر شهرته وما حدث أن روني لم يقدم شيئا في المونديال وخرج فريقه بفضيحة مدوية برباعية من الألمان .وحتى بعد أن خطف روني الكرة من ريبيري مرة أخرى ظهر رفقة روجيه فيدرير لاعب التنس وهو يتلاعب بالأخير في لعبة تنس الطاولة وخسر فيدرير بطولة رولاند جاروس مطلع يونيو الحالي .أما ريبيري فلا يسعنا الحديث عن منتخب فرنسا سوى أنه فقد هيبته مع المدرب الحالي للفريق والذي كانت نهاية المونديال هي نهايته وعن ريبيري فهو لم يقدم أي شيئا شأنه شأن أي لاعب فرنسي في المونديال .وظهر لاندون دونوفان وتيم هاورد لاعبا منتخب الولايات المتحدة الذي خرج مؤخرا من دور الـ16 على يد منتخب غانا .ويظهر رونالدينهو وهو يتراقص بالكرة وسط تقليد المحبين له لحركاته الغير تقليدية ولكن رونالدينهو لم يستدعى من الأساس لصفوف السليساو .ويظهر لاعبو أسبانيا بيكيه وفابريجاس وإنييستا وهم غاضبون من تألق روني وكذلك ظهر كريستيانو رونالدو في ختام الدعايا والمتوقع خروج أحدهم يوم الغد عندما يتقابل المنتخبان في دور الـ16 .ولم ينجو من دعايا نايكي حتى الآن سوى لاعب كرة السلة الأمريكي كوبي براينت الذي قاد فريقه لوس أنجلوس ليكرز للفوز بلقب دوري الرابطة الوطنية NBA هذا الموسم .فهل تعتبر دعايا نايكي بمثابة نحس على كل اللاعبين الذين شاركوا فيه أم مجرد صدفة بحتة ؟!   شاهد الفيديو