أكد المدير الفنى للنادى الاهلى الكابتن "حسام البدرى" أن مباراة الفريق أمام الإسماعيلى المقبلة ستشهد إراحه العديد من النجوم خوفا من حصولهم على الإنذار الثانى والغياب عن ذهاب نصف نهائى دورى أبطال إفريقيا .

وأشار أن تلك المباراة ليست ذات أهمية قصوى خصوصا بعد صعود النادى الاهلى لنصف نهائى البطولة وهى فرصة لتجهيز بعض اللاعبين الذين لم يشاركوا بصورة منتظمه مع الفريق لضغط المباريات من أجل تجهيزهم للمرحلة المقبله .

وأكد أنه تابع شرائط للترجى التونسى نظرا لانه حسابيا الأقرب لتصدر المجموعه الأولى ولكنه يتمنى أن يلاقى فريق مازيمبى الكونغولى نظرا لان المباريات بين دول شمال إفريقيا دائما ما تحمل ضغوطا عصبية لكن أكد أن النادى الاهلى لا يخشى أحد وجاهز لمواجه أى منهم .

وتطرق فى الحديث عن مهاجم الفريق الشاب "محمد طلعت" وأكد أنه سعيد بالتطور الكبير الذى حدث فى أداء اللاعب فى الفترة الأخيرة مؤكدا أنه يركز فى تنفيذ التعليمات وأشار أن طلعت لدية من الإمكانيات مع تجعله يقدم أكثر من هذا بكثير .

وعلى جانب أخر أكد البدرى على سعادته بأداء بعض اللاعبين فى مباراة الفريق الوديه الأخيرة أمام منتخب السويس والتى إنتهت بفوز الاهلى بخماسية مثل الليبيرى فرانسيس ولاعب الوسط المعتز بالله إينو .

وإختتم البدرى حديثة لقناه مودرن سبورت على أن الفريق سيغادر مساء السبت الى الإسماعلية من أجل أداء المباراة الختامية بالمجموعة مساء الأحد المقبل.