أكد الكاتب الصحفى الكبير "مرسى عطالله" أنه لم يقم بإدلاء بأى تصريحات تشير الى أنه تم عرض عليه رئاسة نادى الزمالك مؤقتا بعد الأزمة الأخيرة التى حدثت بحصول المستشار مرتضى منصور على حكم ببطلان إنتخابات النادى الماضية وحل مجلس إدارته الحالى .

وأكد الكاتب الصحفى ورئيس نادى الزمالك السابق أنه يعتبر نفسة جندى من جنود نادى الزمالك الكبير وأشار الى أن هناك العديد من الكوادر التى تستحق أن تتواجد بنادى كبير بحجم الزمالك وقد حان الوقت لعودة الطيور المهاجره الى جدران البيت الأبيض .

وأشار عطالله فى تصريحات تلفزيونية أن ما يحدث فى نادى الزمالك بالغياب عن الساحه الرياضية والأخلاقية لأكثر من خمس سنوات هو أمر غير طبيعى لصرح كبير ,وأكد أن هناك من يعبث بإستقرار نادى الزمالك وحان الوقت أن يجتمع أبناء النادى على قلب رجل واحد من أجل إنقاذ هذا الصرح الكبير.

وتطرق فى حديثه عن حزنه الشديد فيما حدث من المسئولين بنادى الزمالك بشأن ملف قضية اللاعب "محمد ناجى جدو" ,وأكد أن الحكم الذى حصل عليه المستشار مرتضى منصور يعتبر نقطة فارقة فى تاريخ النادى الأبيض إما أن يعود النادى لسابق عهده وإما سيأتى الطوفان.

وأكد أنه من الممكن أن يقوم بترشيح نفسة لرئاسة نادى الزمالك حينما يتوافر مناخ صحى يساعد على النجاح ,حيث أكد أنه من المستحيل أن يدفع ملايين مثل الأخرين لان هذا يتنفى مع العمل التطوعى ويجب أن يكون هناك شفافيه ومناخ جيد للعمل داخل نادى الزمالك .

وإختتم حديثه للجمعيه العموميه لنادى الزمالك على أهميه أن تتكاتف من أجل عودة النادى من جديد وهناك كوادر أفضل منه شخصيا تتولى رئاسة القلعة البيضاء .