رضخ "كلاوديو رانييري" المدير الفني لفريق روما الإيطالي للإنتقادات اللاذعة التي وجهها إليه قائد الفريق "فرانشيسكو توتي" بعدما إنتقد بشدة طريقة اللعب التي لعب بها الفريق أمام بايرن ميونيخ يوم الأربعاء في دوري أبطال أوروبا والتي خسرها الذئاب بهدفين نظيفين .

وقال رانييري " لا أعلم شيئا ولم أقرأ أي شيئا من هذا القبيل ولا أريد أن أعلق " ثم عاد ليقول " المميز في كرة القدم بأنها بعد ثلاثة أيام تبدأ الأحداث من جديد " .

وتابع " لقد مررت بالكثير من هذه التجارب خلال مشواري مع الكرة ولكن في كل مرة كانت تعود الأمور كما كانت " .

وكان توتي قد هاجم بشدة طريقة لعب رانييري واصفا إياها بالسلبية وقال بأن الفريق لم يلعب كرة ولم يذهب لمرمى البايرن وكان يدافع فقط .

ويمتلك توتي الحصانة الكافية من الجماهير والإدارة بالشكل الذي يمنع أي مدرب من افتعال المشاكل مع اللاعب مما سيعرضه لضغوط كبيرة قد تصل إلى حد أن يخسر منصبه كمدير فني للفريق .