فى مباراه شهدت الإثاره والمتعه والحماس الجماهيرى رغم عدم أهميتها تمكن الإسماعيلى من تحقيق الفوز على حساب الأهلى فى ختام مباريات دورى المجموعات بالبطوله الإفريقيه للأندية بأربع أهداف مقابل هدفين.

حيث تقدم الإسماعيلى مع بداية شوط المبارة الأول عن طريق تسديده قويه من اللاعب "عبد الله الشحات" فى الدقيقه الخامسه , وبعد الهدف تصبح المباراه سجال بين الفريقين والخطوره من جانب كلا الناديين حتى تمكن "محمد بركات" من إستغلال خطاء دفاعى وإحراز هدف التعادل للنادى الاهلى فى الدقيقه 35 من نفس الشوط .

وبعد الهدف الأهلاوى بدقائق قليله يعود الإسماعيلى من جديد بهدف عن طريق المهاجم "أحمد على" بعد أن تلقى عرضيه من "أحمد صديق" ليضعها المهاجم بسهوله وسط حراسه من مدافعى الأحمر.

وشهد الشوط الأول خروج اللاعب "محمد ناجى جدو" بسبب الإصابه ونزول الشاب "أحمد شكرى" بدلا منه.

ومع بداية شوط المباراه الثانى يضغط النادى الاهلى بقوه على فريق الإسماعيلى الذى تراجع للدفاع وأصبح يعتمد على الهجمات المرتدة ,وكان "محمد طلعت" و"أحمد شكرى" أن يقوموا بتعديل النتيجة لمصلحه الضيوف لولا غياب التوفيق وتألق حارس الإسماعيلى "محمد صبحى" .

وكاد "أحمد على" أن يعزز تقدم الدراويش بعد إستغلاله لخطاء قاتل من "شريف عبدالفضيل" لولا تألق الحارس "أحمد عادل عبد المنعم", ومن ركله ركنيه يحرز المدافع "المعتصم سالم" هدف الإسماعيلى الثالث من رأسية رائعة وفرحه هيستريه من اللاعب كلفته إنذار فى الدقيقه 70.

وبعدها بدقائق يحرز "أحمد على" هدفه الثانى والرابعه للإسماعيلى مستغلا خطاء فى تمركز مدافعى الاهلى وسط فرحه كبيرة لجماهير الدراويش بالرغم من خروجهم من البطولة لكنهم يعتبروه مكسب معنوى قبل العوده لمنافسات الدورى العام المصرى.

وفى الدقائق الأخير يحرز "محمد طلعت" هدف تقليل الفارق من متابعه الكره بعد أصطدامها بأحد مدافعى الإسماعيلى.

بتلك النتيجه يرتفع رصيد الإسماعيلى للنقطه السادسه وصعد للمركز الثالث بينما يتجمد رصيد الاهلى عند النقطه الثامنه بالمركز الثانى متأهلا كثانى للمجموعه الثانيه ليلاقى الترجى الرياضى التونسى بنصف نهائى البطولة .

شاهد أهداف اللقاء